تركيا تعتقل مشتبها بانتمائهم لمنظمة "إرهابية"   
الجمعة 1434/7/21 هـ - الموافق 31/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)
الاعتقالات تأتي بعد ثلاثة أسابيع من مقتل 52 شخصا بتفجيرات الريحانية القريبة من الحدود السورية (الأوروبية-أرشيف)

ألقت الشرطة التركية يوم الخميس القبض على 12 شخصا للاشتباه في انتمائهم لمنظمة "إرهابية" لم تحددها، وذلك خلال عمليات دهم تعقب تفجيرات مدينة الريحانية التركية القريبة من الحدود السورية.

وقال حاكم إقليم أضنة التركي حسين عوني إن الشرطة نفذت عمليات دهم في إسطنبول، أكبر مدن البلاد، وأقاليم مرسين وأضنة وهاتاي في جنوبي البلاد قرب الحدود مع سوريا.

وأكد المسؤول التركي أنه تم العثور على مواد كيمياوية بحوزة المعتقلين، لكنه نفى ما نشرته وسائل إعلام عن ضبط كمية صغيرة من غاز الأعصاب السارين.

وأشار إلى أن ستة من المعتقلين تم الإفراج عنهم، في حين ما زال العدد المتبقي رهن التحقيق.

غير أن عوني لم يكشف عن أي من المنظمات التي كانت هدفا لعمليات الدهم، وقال في حديث نقلته وكالة أنباء الأناضول "لا يمكننا في الوقت الحالي كشف اسم أي منظمة، لكن علاقاتهم ستتضح بعد استجوابهم".

ولكن صحفا تركية ذكرت في وقت سابق أن 12 شخصا من جبهة النصرة لأهل الشام -التي تقاتل في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد- كانوا يخططون لشن هجوم كبير في تركيا. وقالت الصحف إن الشرطة ألقت القبض عليهم وبحوزتهم كيلوغرامين من غاز السارين.

وأتت عملية الشرطة بعد ثلاثة أسابيع على الهجوم المزدوج بالسيارة المفخخة الذي أسفر عن مقتل 52 شخصا وجرح أكثر من مائة في مدينة الريحانية التركية قرب الحدود السورية.

يشار إلى أن مجلس الأمن أدرج جبهة النصرة -التي أعلنت الشهر الماضي ولاءها لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري- على لائحة ما تسمى المنظمات الإرهابية، في حين وضعت وزارة الخارجية الأميركية في ديسمبر/كانون الأول الماضي الجبهة على قائمتها للمنظمات "الإرهابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة