حكومة بنغلاديش المؤقتة تجري تعديلا إداريا ثانيا   
الأحد 1422/5/9 هـ - الموافق 29/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لطيف الرحمن يؤدي اليمين (أرشيف)
أجرت حكومة بنغلاديش المؤقتة برئاسة لطيف الرحمن تعديلا إداريا ثانيا أبقت بموجبه مهام 21 محافظا وعينت أربعة آخرين في مناصب إدارية مؤقتة. وقد وجه حزب رابطة عوامي بزعامة رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها الشيخة حسينة واجد انتقادات واسعة لعملية التغيير الإداري
.

فقد اتهم حزب رابطة عوامي الحكومة المؤقتة بالانحياز إلى حزب بنغلاديش الوطني بزعامة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء, وبأن الحكومة تعمل تحت غطائه.

وكان لطيف الرحمن تعهد فور تسلمه مهام رئيس الحكومة الانتقالية بأن يعطي الأولوية لإعادة النظام والقانون من أجل توفير الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات.

حسينة واجد
وكان لطيف الرحمن أجرى أول تعديل إداري فور تسلمه منصبه الجديد مباشرة. وقضى التعديل الأول بإجراء تنقلات لـ13 من كبار الموظفين المدنيين. واعتبر المراقبون أن الخطوة تستهدف تقليص نفوذ أنصار الشيخة حسينة في السلطة قبيل الانتخابات العامة.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان والحكومة أكملا فترتهما رغم مقاطعة المعارضة جلسات البرلمان لمدة عامين ورغم أعمال العنف التي شابت حكم حسينة واجد وأدت إلى وقوع عشرات القتلى. يذكر أن برلمان بنغلاديش الأول الذي انتخب عام 1971 بعد انفصال بنغلاديش عن باكستان لم يستمر سوى عامين وسبعة أشهر.

ويتوقع أن تجرى الانتخابات العامة لاختيار أعضاء البرلمان الـ 300 بين الأول والثالث من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل, وينص دستور بنغلاديش لعام 1996 على تشكيل حكومة مؤقتة للإشراف على الانتخابات العامة.

إغلاق جامعة
أعمال عنف في بنغلاديش (أرشيف)
من جانب آخر أغلقت جامعة داكا أبوابها اليوم بعدما بدأ الطلاب إضرابا لأجل غير مسمى يهدف إلى تصعيد الضغوط لإقالة نائب رئيس الجامعة آزاد شودري.
ودعت إلى الإضراب جماعة جاتياتابادي تشهاترا دال وهي الجناح الطلابي لحزب بنغلاديش الوطني.

وزعمت الجماعة أن شودري كان مؤيدا لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة، بيد أن شودري نفى تلك المزاعم.

وقال نائب رئيس الجامعة إنه أمر الشرطة بمداهمة المدينة الجامعية. وأضاف أن الحملات تستهدف إلقاء القبض على الكوادر السياسية غير الطلابية المندسة بين الطلاب ومصادرة الأسلحة غير المشروعة. وقال شهود عيان إن الشرطة تحرس الحرم الجامعي وتقوم بدوريات في الشوارع المحيطة. ولم ترد أنباء عن وقوع أعمال عنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة