مصرع 24 شخصا في حوادث متفرقة بكشمير   
الاثنين 1422/6/21 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إجراءات أمنية هندية مشددة بكشمير (أرشيف)
لقي 24 شخصا على الأقل مصرعهم في كشمير من بينهم خمسة جنود قتلوا في شجار داخل ثكنة عسكرية. في غضون ذلك انتهت مهلة حددتها جماعات كشميرية مسلحة لارتداء النساء في الولاية الزي الإسلامي أو تعرضهن للعقاب.

وقال متحدث عسكري إن أحد الجنود أطلق النار على زملائه فقتل أربعة منهم قبل أن يقدم على الانتحار ويطلق النار على نفسه، مشيرا إلى أن الحادث خلف جريحين أيضا. وفي حادث منفصل قال متحدث باسم الشرطة إن 19 شخصا لقوا حتفهم بينهم طفل اليوم في حوادث متفرقة شهدتها الولاية المضطربة.

في الوقت نفسه نجا مسؤول كبير في مجموعة تاتا الصناعية الهندية من الموت عندما انفجر لغم أرضي تحت سيارته على بعد 40 كيلومترا شمال سرينغار، وقالت الشرطة إن المسؤول كان في كشمير ضيفا على حكومة الولاية بغرض البحث عن مناطق تصلح للاستثمار في الإقليم.

على صعيد آخر انتهت اليوم مهلة فرضتها إحدى الجماعات الإسلامية على النساء لارتداء الزي الإسلامي وهي مهلة رفضها حزب المجاهدين الكشميري أكبر الجماعات الكشميرية المعارضة للحكومة الهندية في الولاية بالإضافة إلى حركة المجاهدين.

واعتبر حزب المجاهدين والحركة في بيانين منفصلين الدعوة التي أطلقتها جماعة لشكر جبار الصغيرة غير عادلة، وقال المتحدث باسم حزب المجاهدين سالم هاشمي في بيانه إنه من غير الممكن إجبار النساء على ارتداء زي معين، كما ذكرت حركة المجاهدين أن الإسلام لم يأمر بالاعتداء على النساء غير المرتديات للزي الإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة