دروغبا وإيتو وإيسيان أبرز نجوم كأس أفريقيا الـ26   
الأحد 1429/1/13 هـ - الموافق 20/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:09 (مكة المكرمة)، 0:09 (غرينتش)
 
 
تعج معظم المنتخبات المشاركة في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم بالعديد من النجوم المتألقين ليس فقط على الصعيد القاري وإنما أيضا على الصعيد العالمي.
 
ومع عدم استبعاد ولادة نجوم جدد، يبقى العاجي ديدييه دروغبا والكاميروني صامويل إيتو والغاني مايكل إيسيان أبرز اللاعبين الذين يتوقع تألقهم وتأثيرهم على النتائج في النسخة الـ26 من البطولة الأفريقية.
 
ديدييه دروغبا - ساحل العاج 
= احتل خلال الأعوام الأخيرة موقعا متميزا بين أفضل المهاجمين في العالم أجمع، وفاز بلقب أفضل لاعب أفريقي عام 2006 كما أنه مرشح قوي للاحتفاظ بهذا اللقب.
= خاض تجربة احترافية ناجحة توجها بأن أصبح المهاجم الأول في أحد أكبر أندية العالم وهو تشلسي الإنجليزي حيث قاده إلى عدد من الألقاب.
= ساهم بقوة في تأهل منتخب بلاده إلى نهائي البطولة الماضية لكنه خسر المباراة النهائية أمام مصر المضيفة بركلات الترجيح.
= أبدى مؤخرا رغبة في مغادرة تشلسي وألمح مرارا إلى أنه قد يعود إلى مرسيليا الفرنسي أو ينتقل إلى برشلونة الإسباني ليكون ما وصفه بثنائي استثنائي مع الكاميروني صامويل إيتو.
= يثق في قدرة فريقه هذه المرة على الفوز باللقب ويؤكد أن ساحل العاج لم يكن لديها من قبل هذا الكم من النجوم المتميزين مثل يايا توريه وأرونا ديندان وكولو توريه وسالومون كالو وأبو بكر سانوغو.

مايكل إيسيان - غانا
= محترف في تشلسي الإنجليزي ويعد أحد أبرز لاعبي الوسط المدافعين في العالم خلال السنوات الأخيرة.
= ساهم بشكل كبير في إنجازات المنتخب الغاني في العامين الأخيرين وتحديدا تأهله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها وبلوغها الدور ثمن النهائي قبل أن تخرج أمام البرازيل صفر-3، علما بأنه طرد في المباراة الأخيرة.
= تألق مبكرا عندما قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم للناشئين عام 1999 ولفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى لكنه اختار أن يبدأ مسيرته مع نادي باستيا الفرنسي.
= انتقل إلى ليون الفرنسي وشارك معه في الفوز ببطولة الدوري المحلي عامي 2004 و2005 كما حقق إنجازا شخصيا بالفوز بلقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي عام 2005.
= انتقل إلى تشلسي في صفقة ضخمة ولم يقدم بداية جيدة لكنه سرعان ما تألق وحجز مكانا دائما في التشكيلة الأساسية للفريق.
 
صامويل إيتو - الكاميرون
= مهاجم فوق العادة أو هو "ملك الكاميرون" كما وصفه قبل أيام الألماني بيرند شوستر المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني.
= أصبح أحد أبرز مهاجمي العالم في السنوات الماضية وفاز بجائزة أحسن لاعب أفريقي ثلاث مرات متتالية أعوام 2003 و2004 و2005، كما نافس على لقب أفضل لاعب في العالم.
= تألق بقوة مع ناديه برشلونة الإسباني في السنوات الماضية وحجز الموقع الرئيسي في خط هجومه، لكنه عانى من سلسلة إصابات في الموسمين الماضي والحالي.
= يأمل في قيادة بلاده للفوز باللقب علما بأنه كان هداف البطولة الماضية برصيد خمسة أهداف، لكنه يحمل ذكرى مؤلمة لأنه كان أحد أسباب خروج الأسود من ربع نهائي البطولة السابقة بإهداره ركلة جزاء أمام ساحل العاج.
= بدأ المشاركة مع منتخب بلاده وهو في الـ16 من عمره واحترف مبكرا في إسبانيا حيث لعب في ريال مدريد ومايوركا ثم برشلونة، كما شارك مع بلاده في كأس العالم 1998 بفرنسا و2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وساهم في حصولها على ذهبية كرة القدم بأولمبياد سيدني 2000، وكذلك الفوز بكأس أفريقيا 2002.

فريدريك عمر كانوتيه - مالي
= تألق بشدة مع فريقه إشبيلية الإسباني وساهم في فوزه بكأس الاتحاد الأوروبي في العامين الماضيين، كما أنه أحد المرشحين الثلاثة للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي 2007.
= يعد أبرز الأوراق الرابحة في منتخب مالي رغم وجود نجوم آخرين خاصة في خط الوسط يتقدمهم مامادو ديارا المحترف في ريال مدريد ومحمد سيسوكو نجم ليفربول الإنجليزي.
= يعتمد عليه المدرب الفرنسي جان فرانسوا جودار في بث الثقة داخل صفوف الفريق خاصة أنه وقع في مجموعة قوية تضم منتخبي نيجيريا وساحل العاج المرشحين للفوز إضافة إلى منتخب بنين.
 
محمد زيدان - مصر
= يتوقع أن يكون أكثر المتألقين في صفوف منتخب مصر مع غياب أحمد حسام "ميدو" المحترف في ميدلسبره الإنجليزي، رغم وجود النجم محمد أبو تريكة وقائد الفريق أحمد حسن الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في البطولة الماضية.
= يمتلك موهبة كبيرة مكنته من بدء رحلة الاحتراف الخارجي مبكرا فلعب في الدانمارك قبل أن يتحول إلى ألمانيا حيث لعب لفيردر بريمن وماينز حيث سجل مع الأخير 13 هدفا في الدور الثاني من الدوري الألماني، فلفت أنظار بقية الأندية واستقر به المقام في هامبورغ من بداية الموسم الجاري.
= رغم الشهرة التي نالها في الدوري الدانماركي رفض اللاعب الانضمام لمنتخب الدانمارك وأصر على اللعب مع منتخب بلاده لكنه لم يحقق حتى الآن أي إنجاز حيث غاب عن البطولة الماضية.
 
مروان الشماخ - المغرب
= ولد في فرنسا لكنه اختار أن يكون ولاؤه لموطنه الأصلي  فانضم مبكرا لأسود الأطلسي.
= بدأ مسيرته الاحترافية في بوردو الفرنسي وهو في الـ16 من عمره، وما زال يلعب في صفوف النادي حتى الآن.
= ساهم بقوة في وصول المغرب لنهائي البطولة الـ24 في تونس عام 2004 لكن الفريق خسر أمام منتخب البلد المضيف.
= يسعى لتحقيق إنجاز حقيقي بعد أن فشل المنتخب المغربي في بلوغ نهائيات كأس العالم 2006 ثم خرج من الدور الأول لكأس أفريقيا في العام نفسه.
 
حاجي ضيوف - السنغال
= واجه بعض المشكلات خلال مسيرته مع أنديته الأوروبية في السنوات الماضية لكنه يبقى أحد الأوراق الرابحة في منتخب السنغال، علما بأنه أحد النجوم الذين حققوا الفوز من قبل بلقب أفضل لاعب أفريقي.
= يلعب حاليا في نادي بولتون الإنجليزي ويمتلك قدرة كبيرة على تسجيل الأهداف والمراوغة وإن عابته العصبية في بعض الأحيان.
= يشارك للمرة الرابعة على التوالي في كأس أفريقيا، علما بأنه تعرض للإيقاف ثلاث مباريات في نهائيات 2004.
= بدأ مسيرته الاحترافية مبكرا في سوشو الفرنسي عام 1998 وتحول إلى رين ثم لنس قبل أن ينتقل إلى إنجلترا حيث لعب في ليفربول ثم بولتون.
 
باسكال فيندونو – غينيا
= محترف في سانت إتيان الفرنسي ويلعب في مركز صانع الألعاب.
= يعتقد بشدة أنه حان الوقت كي تقول بلاده كلمتها في العرس القاري مؤكدا أن غينيا سئمت المشاركة لمجرد المشاركة.
= ترك بلاده في وقت مبكرا وهو في الـ15 من عمره وانضم إلى ناشئي فريق بوردو الفرنسي وأمضى مع الفريق أربع سنوات توجها بالفوز بالدوري الفرنسي عام 2000.
= انضم موسم 2001-2002 إلى لوريان الفرنسي وقاده للقب الكأس المحلية، ثم عاد إلى بوردو من 2002 إلى 2004 قبل أن يستقر في سانت إتيان.

فلافيو أمادو - أنغولا
= تألق بشكل كبير في صفوف بترو أتليتكو ما دفع الأهلي المصري للتعاقد معه لكنه قدم بداية متواضعة قبل أن يتألق بشدة في العامين الأخيرين ويساهم بقوة في فوز الفريق بالدوري المصري ثلاث مرات فضلا عن دوري أبطال أفريقيا مرتين.
= تتجه إليه أنظار الأنغوليين كأبرز مهاجمي فريقهم خاصة مع غياب مانتوراش نجم بنفيكا البرتغالي بسبب الإصابة.
= يأمل في تقديم أداء قوي بالنهائيات الأفريقية كي يحصل على عقد احتراف جيد ينتقل بموجبه إلى أحد الأندية الأوروبية.
 
دوس سانتوس - تونس
= من أصل برازيلي لكنه أصبح منذ حصل على الجنسية التونسية قبل نهائيات 2004 أحد أبرز نجوم نسور قرطاج في خط الهجوم.
= يتوقع أن يمثل مع ياسين الشيخاوي والمهاجم الشاب أمين الشرميطي القوة الضاربة في منتخب تونس الذي فاز بالبطولة قبل الماضية على أرضه بين جماهيره بعدما فاز على المغرب 2-1 وسجل دوس سانتوس الهدف الأول.
= بعد رحيله من البرازيل انتقل دوس سانتوس إلى ستاندر لييج البلجيكي عام 1996 ثم انتقل إلى النجم الساحلي التونسي من 1998 إلى 2000 قبل أن يتحول إلى فرنسا حيث لعب لسوشو ثم تولوز الذي أعاره في الموسم الماضي إلى زيوريخ السويسري.
 
سيبوسيسو زوما - جنوب أفريقيا
= مع غياب المهاجم الخطير بنديكت مكارثي الذي استبعده المدرب البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا، تتعلق آمال جماهير جنوب أفريقيا بالمهاجم المخضرم سيبوسيسو زوما المحترف في أرمينيا بيليفيلد الألماني.
= يأمل في تتويج مسيرته مع منتخب بلاده بإنجاز كبير خاصة أنه بلغ الـ32 من عمره.
= يشارك في النهائيات للمرة الرابعة على التوالي علما بأنه كان قائدا للفريق في البطولة الماضية 2006 بمصر التي قدم فيها الفريق أسوأ أداء ونتائج له في تاريخ مشاركاته بالبطولة الأفريقية.
= بدأ مسيرته محليا مع نادي أورلاندو بايريتس ثم انتقل إلى أوروبا حيث لعب لكوبنهاغن الدانماركي قبل أن يرحل إلى ألمانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة