موسكو: هدنة سوريا يتم احترامها بنسبة كبيرة   
الثلاثاء 1437/6/14 هـ - الموافق 22/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

أعربت موسكو الاثنين عن رضاها عن التعاون مع واشنطن في مسائل "وقف الأعمال العدائية" في سوريا، وقالت إن الهدنة يجري احترامها بنسبة كبيرة.

وجاء في بيان للخارجية الروسية أن موسكو تنظر بارتياح إلى استمرار التعاون مع الولايات المتحدة بشأن جميع القضايا لضمان وقف الأعمال العدائية في سوريا.

وأضاف البيان أن موسكو وواشنطن فعّلتا عددا من قنوات الاتصال، بما فيها الخط العسكري، معتبرا أن وقف إطلاق النار في سوريا الذي فُرض يوم 27 فبراير/شباط الماضي يتم احترامه بنسبة كبيرة.

لكن الخارجية الروسية قالت إن "المماطلة" في وضع آلية مشتركة مع الولايات المتحدة للرد على انتهاكات وقف إطلاق النار بسوريا "أمر خطير"، مضيفة أن موسكو لا تستبعد اتخاذ تدابير أحادية الجانب لاعتراض أعمال المسلحين.

وجاء في البيان أن موسكو مهتمة بالتوصل إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة والمشاركين الآخرين في مجموعة دعم سوريا بشأن الرد على انتهاكات وقف إطلاق النار على أساس القرارات المتخذة خلال اجتماع ميونيخ.

التحرك الأحادي
وفي وقت سابق انتقد الجيش الروسي رفض الجيش الأميركي عقد اجتماع لمتابعة تطبيق الهدنة المعلنة في سوريا.

وحذر من أنه يمكن أن يتحرك بشكل أحادي لمواجهة انتهاكات وقف إطلاق النار من قبل جماعات مسلحة، في إشارة إلى فصائل المعارضة السورية المسلحة.

وأعلن المسؤول في قيادة أركان الجيوش الروسية الجنرال سيرغي رودسكوي في بيان أن الجانب الأميركي "أظهر أنه غير مستعد للتباحث عمليا بشأن متابعة انتهاكات الهدنة".

وحذر الجنرال رودسكوي من أنه "اعتبارا من الثلاثاء ستتابع روسيا بشكل أحادي الجانب قواعد تطبيق الهدنة في حال غياب رد من الجانب الأميركي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة