المعارضة البرتغالية تطالب بانتخابات مبكرة   
الخميس 1422/10/12 هـ - الموافق 27/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنطونيو غوتيريس في القصر الرئاسي بلشبونة يقدم استقالته بعد هزيمة حزبه في الانتخابات البلدية (أرشيف)
دعا قادة الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض الرئيس البرتغالي خورخي سامبايو إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة لملء الفراغ السياسي الذي خلفته استقالة رئيس الوزراء الاشتراكي أنطونيو غوتيريس, مما يضع سامبايو أمام خيارين إما الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة وإما أن يطلب من أحد قادة الحزب المعارض تشكيل حكومة جديدة.

ومن المقرر أن يلتقي سامبايو بمستشاريه في وقت لاحق اليوم عقب إجرائه مباحثات مع ممثلي الأحزاب في البرلمان. وتؤيد جميع الأحزاب فكرة الانتخابات المبكرة, خاصة أن الاشتراكيين بدؤوا فعلا باختيار زعيم لحزبهم.

ويتوقع المراقبون أن تجرى الانتخابات المبكرة بعد ستين يوما من تاريخ حل البرلمان. كما يتوقع أن يعلن قادة الحزب الاشتراكي عن خليفة جديد لغوتيريس في 26 يناير/كانون الثاني المقبل بعد اقتراع يجريه أعضاء الحزب. يشار إلى أن موعد الانتخابات العامة المقبلة كان مقررا في أكتوبر/تشرين الأول 2003.

وكان غوتيريس الذي شغل منصب رئيس وزراء البرتغال لمدة ست سنوات قدم استقالته في 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد يوم واحد من خسارة حزبه في الانتخابات البلدية في أكبر ثلاث مدن برتغالية.

يذكر أن شعبية الحزب الاشتراكي قد انخفضت بحدة في الأشهر القليلة الماضية بسبب التباطؤ الاقتصادي الذي أثر بصورة مباشرة على المواطن وأجبر الحكومة على تحديد رفع الأجور. كما واجه الاشتراكيون صعوبة في تمرير بعض القوانين في البرلمان الذي فازوا بنصف مقاعده الـ 230 في الانتخابات العامة في أكتوبر/تشرين الأول 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة