هبوط ببلغاريا لطائرة متجهة لمصر بعد إنذار كاذب   
الخميس 7/2/1437 هـ - الموافق 19/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

قالت وكالة رويترز اليوم الخميس إن طائرة مدنية هبطت اضطراريا في بلغاريا أثناء رحلة من وارسو إلى الغردقة في مصر، بعد إنذار بوجود قنبلة، بينما تبيّن لاحقا عدم وجود أية مواد متفجرة.

ونقلت الوكالة ذاتها عن السلطات البلغارية قولها إن الطائرة التي كانت تقل 161 شخصا هبطت اضطراريا في مطار مدينة بورغاس البلغارية، بعد تهديد بوجود قنبلة.

وأضحت أنه تم إجلاء جميع الركاب وأفراد الطاقم، في حين لم يتم إيجاد أي قنبلة أو مواد متفجرة على متن الطائرة وفقا لما أكدته متحدثة باسم مطار بورغاس، مضيفة أن المطار لا يزال مغلقا.

وقد كانت الطائرة في رحلة من العاصمة البولندية وارسو إلى مدينة الغردقة المصرية.

وتشير التفاصيل إلى أن الطائرة هبطت اضطراريا في بوغاريس عند الساعة 03:48 صباحا بالتوقيت العالمي، وقد كانت في رحلة رقمها (أل أل بي 8015).

وبحسب المتحدث باسم الشرطة البولندية، فإن الراكب الذي نبّه بوجود قنبلة على متن الطائرة اعترف بأنه تعاطى كمية من الكحول.

من جهتها، نقلت صحيفة "24 تشاسا" اليومية البلغارية عن عمدة مدينة بورغاس ديمتر نيكولوف قوله -في تصريح له من مطار المدينة- إن ركاب الطائرة التي هبطت اضطراريا اليوم في مطار المدينة، وعددهم 161 شخصا، نقلوا إلى إحدى قاعاته لإتمام عملية فحص الطائرة.

وقال مدير المطار غيورغي تشيبيلسكي إن الطائرة نقلت إلى ركن في المطار مخصص لمثل هذه الحالات، وإن المطار مغلق حاليا في إجراء وقائي يتخذ في مثل هذه الحالات.

وقالت الصحيفة إنه يجري التحقق من معلومات أفادت بأن راكبا بولنديا في الحادية والستين من عمره، أعرب عن شكه في وجود متفجرات على متن الطائرة التي كانت في رحلة من وارسو إلى الغردقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة