استشهاد ثلاثة فلسطينيين واعتقالات في قباطية وجنين   
الأربعاء 1423/11/13 هـ - الموافق 15/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أم الشهيد جمال أبو قميز أثناء تشييعه في قطاع غزة أمس

ــــــــــــــــــــ
الاحتلال يلقي القبض على ناشطين من كتائب الأقصى التابعة لحركة فتح في قباطية، وعلى أربعة آخرين في جنين
ــــــــــــــــــــ

هدم منزل فلسطيني في القدس الشرقية وسد منافذ منازل ثلاثة آخرين لمشاركتهم في عمليات فدائية ضد إسرائيليين أوقعت عشرات القتلى
ــــــــــــــــــــ

اختتام مؤتمر لندن للسلام والسلطة الفلسطينية تتعهد بتقديم مسودة جديدة لدستور فلسطيني في غضون الأسبوعين القادمين
ــــــــــــــــــــ

استشهد ثلاثة فلسطينيين صباح اليوم وأصيب ثلاثة آخرون في مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية. وقال مسؤول في أجهزة الأمن الفلسطينية إن فتى في الـ16 من عمره استشهد برصاص قوات الاحتلال في مخيم طولكرم.

وأضاف أن محيي الدين حمزة كان يرشق جنودا إسرائيليين بالحجارة عندما أصيب برصاصة مميتة في بطنه. وفي قرية علار القريبة من طولكرم استشهد التلميذ هزاع شديد بنيران الإسرائيليين. وذكرت مصادر فلسطينية أن فلسطينيا آخر في الأربعينيات من عمره استشهد في بلدة قباطية شمالي الضفة الغربية.

فلسطينيون يشيعون شهيدين في قطاع غزة أمس

وقالت المصادر إن ربحي زكارنة الذي يعاني من تخلف عقلي استشهد عندما كان في الشارع خلال عملية دهم قام بها جيش الاحتلال للبلدة.

من جهة أخرى ألقت قوات الاحتلال القبض على عنصرين من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في بلدة قباطية، وعلى أربعة آخرين في جنين.

وأفادت مصادر فلسطينية أن الأربعة كانوا تمكنوا من الفرار بعد أن حاصرهم الجنود الإسرائيليون في أحد المنازل قبل أن يتمكنوا من القبض عليهم.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت منذ مساء أمس واستمرت حتى صبح اليوم بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي اجتاحت مدينة جنين تحت غطاء المروحيات العسكرية، لاعتقال ثلاثة ناشطين قالت إنهم من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وسرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي. وأسفرت الاشتباكات عن إصابة ثلاثة فلسطينيين وجندي إسرائيلي بجروح.

وفي تطور آخر أفادت مصادر الشرطة الإسرائيلية أنها قامت اليوم بهدم منزل في القدس الشرقية، وباشرت بسد منافذ ثلاثة فلسطينيين تقع في أحياء رأس العمود وسلوان وأبو طور كإجراء عقابي لمشاركتهم في عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية أوقعت 35 قتيلا. ومن المقرر أن يتم هدم منزل فلسطيني رابع يدعى علاء عباسي في أبو طور أيضا.

اختتام
مؤتمر لندن

الجانب الفلسطيني أثناء مشاركته
في مؤتمر لندن عبر الفيديو

وفي لندن اختتم أمس المؤتمر الذي دعت إليه الحكومة البريطانية لمناقشة الإصلاحات في السلطة الفلسطينية.

وأعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن الفلسطينيين وعدوا أن يقدموا للجنة الوساطة الرباعية مسودة جديدة لدستور فلسطيني في غضون الأسبوعين القادمين.

وقد تحدى أعضاء الوفد الفلسطيني الحظر الإسرائيلي على سفرهم من خلال المشاركة في المحادثات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من مدينة رام الله المحتلة بالضفة الغربية، بعد أن حظرت إسرائيل سفرهم لحضور المؤتمر.

وقال سترو إن مجموعة العمل التابعة للجنة الرباعية ستعقد اجتماعا لها بلندن في حدود العاشر من فبراير/ شباط المقبل، يخصص لمناقشة الإصلاحات في السلطة الفلسطينية بعد تسلم مسودة الدستور.

وأوضح بيان صدر في أعقاب المؤتمر أن مشروع الدستور سيكون "مبنيا على مبادئ الديمقراطية والتعددية السياسية ودولة القانون واستقلال السلطة القضائية وحماية الحريات الفردية". كما أكد أن الفلسطينيين تعهدوا أيضا بإعداد مشروع حكومي لإصلاح الإدارة والوظيفة العامة في الأسبوعين المقبلين. ووصف المسؤول البريطاني المناقشات التي جرت في لندن بمشاركة فلسطينية بأنها "شاملة وبناءة".

وشارك في مداولات المؤتمر أعضاء مجموعة الوساطة الرباعية في الشرق الأوسط. وهم الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، إلى جانب مسؤولين من مصر والأردن والمملكة العربية السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة