وزير الطاقة الذرية الروسي في طهران لبحث التعاون النووي   
الأحد 17/10/1423 هـ - الموافق 22/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل وزير الطاقة الذرية الروسي ألكسندر روميانتسيف إلى طهران في زيارة تستغرق أربعة أيام, يجري خلالها مباحثات مع المسؤولين الإيرانيين تتركز حول ملف التعاون النووي بين البلدين.

وسيلتقي روميانتسيف رضا عارف نائب الرئيس الإيراني ورئيس سلطة الطاقة غلام رضا آغازادي, إضافة إلى الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني. ويرافق الوزير الروسي فريق من الطاقة الذرية يضم 20 خبيرا.

كما يقوم روميانتسيف بزيارة محطة بوشهر النووية للوقوف عن قرب على مراحل بناء هذه المحطة. ووفقا للاتفاق الموقع بين موسكو وطهران, فإن هذه المحطة ستكون جاهزة للعمل للأغراض السلمية خلال العام 2004.

ويسعى وزير الطاقة الروسي إلى إبرام اتفاق لإعادة النفايات النووية الإشعاعية من محطة بوشهر. وتخشى الولايات المتحدة من أن تقوم إيران بالاستفادة من تلك النفايات في إنتاج أسلحة نووية.

وأكد المتحدث باسم سلطة الطاقة الذرية الإيرانية خليل موسوي للإذاعة الرسمية أن المسؤولين الإيرانيين سيسعون إلى تسريع العمل في بناء محطة بوشهر, مشيرا إلى أن البرنامج النووي الإيراني يستخدم لأغراض مدنية وليس لأغراض عسكرية وتحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتقدر تكلفة مشروع بوشهر بنحو 800 مليون دولار, وسيقوم الوزير الروسي بعقد مؤتمر صحفي الأربعاء المقبل في ختام زيارته لإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة