ناشطون يطالبون بريطانيا بحظر بيع الأسلحة لإسرائيل   
السبت 1427/6/19 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)

مصنع أسلحة تابع لهيأة التصنيع العسكري البريطانيا (رويترز/أرشيف)
قالت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية الصادرة اليوم السبت إن ناشطي حملة مناهضة الاتجار بالأسلحة طالبت بريطانيا بفرض حظر على بيع الأسلحة لإسرائيل، بعد الكشف عن أن الحكومة البريطانية رخصت بشحن ما قيمته 23 مليون جنيه إسترليني من الأسلحة لصالح إسرائيل خلال السنة الماضية.

وذكرت الصحيفة أن هؤلاء الناشطين حذروا من أن بيع الأسلحة لتل أبيب يتناقض مع تعهد الحكومة بعدم نقل ترسانات إلى الدول التي يوجد بها خطر التوتر الإقليمي أو الصراعات.

وقالت إن الأرقام التي نشرتها وزارة التجارة والصناعة تظهر أن الحكومة البريطانية وافقت على بيع ما قيمته مليونا جنيه إسترليني من الأسلحة خلال الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار, ما يعني أن القيمة السنوية للأسلحة البريطانية لإسرائيل تصل 23 مليون جنيه.

وأشارت إلى أن هذه الأسلحة تشمل أجزاء البنادق البحرية والمروحيات العسكرية والغواصات والأجهزة الإلكترونية.

ونقلت عن مدير الهيئة التفكيرية سيفوورلد بول أيفيس قوله إن سياسة الحكومة البريطانية تصرح بعدم بيع الأسلحة إلى أية جهة يخشى فيها من الصراعات أو عدم الاستقرار الإقليمي, إلا أنها ظلت دائما توافق على بيع الأسلحة لإسرائيل, وعليها في ظل التوتر الخطير الحالي في الشرق الأوسط أن تتوقف فورا عن بيع الأسلحة لهذا البلد.

كما نقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قوله إن الحكومة البريطانية لا تنوي فرض حظر على بيع الأسلحة لإسرائيل, خاصة أنه لا توجد أدلة على أن إسرائيل نشرت تلك الأسلحة في مناطق عملياتها الحالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة