أميركا تحذر ألمانيا من هجوم "إرهابي"   
السبت 1431/12/14 هـ - الموافق 20/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
أف بي أي حذر ألمانيا من خطة محتملة لشن هجوم (الأوروبية)

ذكر تقرير صحفي ألماني أن السلطات الأميركية حذرت ألمانيا من التعرض لهجوم "إرهابي" محتمل في نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.
 
وأضاف تقرير لمجلة "دير شبيغل" الألمانية على موقعها الإلكتروني اليوم أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف بي أي) أرسل خطابا قبل أسبوعين إلى مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي في ألمانيا يحذر من خطة محتملة لشن هجوم "إرهابي" في البلاد.
 
وجاء في التحذير أن جماعة شيعية هندية، تطلق على نفسها اسم "سيف"، تحالفت مع تنظيم القاعدة وأرسلت رجلين، هما في طريقهما إلى ألمانيا لتنفيذ هجوم هناك.
 
ووفقا لتقرير المجلة، من المفترض أن يصل الرجلان يوم 22 من الشهر الحالي إلى دولة الإمارات، ثم يتوجهان بعد ذلك إلى ألمانيا.
 
وذكرت المجلة أن الرجلين بحوزتهما بالفعل تأشيرة دخول لمنطقة "شينغن". ووفقا لبيانات مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي، فإن العقل المدبر لتلك الخطط رجل يدعى مشتاق ألطاف بن خضري.
 
وأضافت المجلة أن الرجل الذي قام بتهريب هذين الشخصين هو تاجر السلاح داود إبراهيم، الذي تعده الأمم المتحدة داعما للإرهاب.
 
ويعد داود إبراهيم أحد العقول المتهمة بتدبير الهجمات التي وقعت في مدينة مومباي الهندية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
 
ويرى مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي ومكتب مكافحة الجريمة الاتحادي الألماني أن تلك المعلومات على درجة عالية من الأهمية، بينما تنظر إليها وكالتا الاستخبارات في البلدين، وهيئة حماية الدستور في ألمانيا بتشكك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة