مقتل أفريقي حاول التسلل لإسرائيل   
الثلاثاء 1430/9/12 هـ - الموافق 1/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)
مهاجران نيجيريان في سيناء ينتظران فرصة لعبور الحدود إلى إسرائيل (رويترز-أرشيف) 
لقي مهاجر أفريقي مصرعه وأصيبت أخرى برصاص حرس الحدود المصري عند محاولتهما اليوم التسلسل إلى إسرائيل.

وقال مصدر أمني مصري إن دورية ضبطت 13 مهاجرا وهم يحاولون عبور الشريط الشائك، مضيفا أنهم عندما أُمروا بالتوقف ففر بعضهم باتجاه الحدود الإسرائيلية مما دفع الشرطة لإطلاق النار عليهم، حسب المصدر ذاته.

وأصيب القتيل برصاصة بالرأس أدت إلى مصرعه نقل بعدها إلى مستشفى رفح المصرية مع الجريحة وهي فتاة إرتيرية في الثامنة عشر من عمرها وهي مصابة برصاصة في الصدر ووصفت حالتها بالحرجة.

وألقت الشرطة إثر العملية القبض على 11 مهاجرا هم عشرة إثيوبيين وإرتيري، كما ألقت الشرطة القبض على مهاجر كاميروني كان يحاول التسلل في مكان آخر يعرف بالنقطة رقم تسعة.

وقال مصدر طبي إن أفريقيا كان قد أصيب قبل أكثر من أسبوع خلال محاولة تسلل توفي أمس الاثنين في مستشفى العريش العام متأثرا بجراحه.

والحدود المصرية الإسرائيلية نقطة عبور رئيسية للمهاجرين واللاجئين الساعين للعمل أو حق اللجوء في إسرائيل وهم يحاولون عبورها بمساعدة البدو.

ورحلت مصر مئات من طالبي حق اللجوء من الإريتريين إلى أسمرا رغم اعتراضات الأمم المتحدة التي تخشى أن يواجهوا التعذيب في بلادهم.

وتقول المصادر الأمنية إن الفترة الحالية تشهد اتساعا في نشاط تهريب البشر عبر مصر.

وتضيف أن مصر لا تريد أن يمثل تدفق المهاجرين على حدودها الإستراتيجية في سيناء خطرا في منطقة تخشى أن يتسلل إليها متشددون إسلاميون يجدون أحيانا ملاذا آمنا في الجبال الوعرة النائية هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة