خمسة قتلى بينهم صحفية بفض الأمن مظاهرات بمصر   
الجمعة 1435/5/27 هـ - الموافق 28/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:46 (مكة المكرمة)، 19:46 (غرينتش)

قتل خمسة أشخاص -بينهم الصحفية بجريدة "الدستور" ميادة أشرف- وسقط عشرات من المصابين بالرصاص الحي والخرطوش خلال فض قوات الأمن المصرية مظاهرات رافضة للانقلاب بمنطقة المطرية وعين شمس (شرق القاهرة).

فقد خرج الآلاف بمنطقة المطرية وعين شمس (شرق القاهرة) مرددين هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر، وتندد بصورة حادة بوزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي الذي أعلن مؤخرا استقالته واعتزامه الترشح لرئاسة الجمهورية.  

وكانت قوات الأمن تصدت بالقوة اليوم للعديد من المظاهرات التي خرجت للتعبير عن رفضها ترشح السيسي للرئاسة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن قوات الأمن المركزي فرقت بالقوة مسيرة ضد الانقلاب في حي المعادي (جنوبي القاهرة). وجابت المسيرة شوارع الحي قبل وصولها إلى ميدان سوارس بالمعادي، حيث تصدت لها قوات الأمن المركزي بقنابل الغاز المدمع، وكان المتظاهرون يرددون هتافات مناهضة لممارسات وزارة الداخلية ورافضة لترشح السيسي. 

وفي حي الدقي بمحافظة الجيزة، خرجت مسيرة صباحية ردد المشاركون خلالها هتافات "السيسي بره.. مصر حرة" و"سيسي يا خاربها.. اطلع بره وسيبها"، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

وفي محافظة الشرقية، نظم معارضو الانقلاب مسيرات وسلاسل بشرية بمدن منيا القمح وفاقوس والحسينية للمطالبة بإسقاط حكم العسكر وعودة ما يسمونها "الشرعية" المتمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي.

وهتف المتظاهرون ضد الانقلاب العسكري وضد الأحكام المشددة التي صدرت عن القضاء بحق مئات المعتقلين.

وفي محافظة المنيا، تظاهر رافضو الانقلاب ضد إعلان السيسي ترشحه للرئاسة، وضد حكم محكمة جنايات المنيا بإحالة أوراق 529 من مناهضي الانقلاب إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي بإعدامهم.

مظاهرات رافضة للانقلاب بعدة محافظات سبقت صلاة الجمعة (الجزيرة)

أرجاء مختلفة
كما خرجت مسيرات ونظمت سلاسل بشرية بمدن وقرى محافظات الإسكندرية والبحيرة والدقهلية وكفر الشيخ للتنديد بأحكام المنيا، وإعلان رفض ترشح السيسي.

وتشاركت جميع الفعاليات في رفع شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها بمجزرة فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقوة، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين.

وندد المتظاهرون في هتافاتهم بترشح السيسي للانتخابات، وممارسات وزارة الداخلية، وطالبوا بمحاكمة المسؤولين عن قتل معارضي الانقلاب، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية للمعارضين.

يُشار إلى أن السيسي قاد -بمباركة شخصيات دينية وسياسية- انقلابا عسكريا عزل الرئيس مرسي وعطل العمل بدستور 2012 وحل مجلس الشورى المنتخب.

مؤيدو السيسي نظموا مسيرة داعمة بميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة (الجزيرة)

مسيرة دعم
من جهة أخرى، نظم مؤيدو المشير المستقيل والمترشح لانتخابات الرئاسة مسيرة داعمة له بميدان عبد المنعم رياض وسط القاهرة.

وطاف المشاركون ميدان التحرير أولا قبل توجههم إلى ميدان عبد المنعم رياض المجاور، حيث رددوا هتافات مؤيدة لترشح المشير للرئاسة وأخرى مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين، كما رفعوا صور السيسي والأعلام المصرية.

دعوة التحالف
وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب دعا إلى مليونية اليوم الجمعة لدعم عودة المسار الديمقراطي واسترداد الثورة، ورفض الانقلاب وحكم العسكر تحت شعار "معا للخلاص".

وقال التحالف في بيان أصدره الخميس تعليقا على إعلان السيسي عزمه الترشح للرئاسة، "سقط القناع الزائف من على وجه قائد الانقلاب مع إعلان ترشحه للرئاسة بعد أن غدر بثورة 25 يناير المجيدة ومكتسباتها الدستورية، وبعد أن حنث بقسمه أمام رئيسه المنتخب بالانقلاب عليه، وبعد أن ورط جيش مصر معه في دخول حلبة الصراع السياسي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة