منظمة حقوقية تستنكر ترأس جنرال تونسي منظمة رياضية   
الجمعة 1422/6/5 هـ - الموافق 24/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدانت المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب ومقرها جنيف وجود الجنرال الحبيب عمار على رأس اللجنة التونسية المنظمة لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تقام في تونس من 2 إلى 15 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وعبرت المنظمة غير الحكومية في بيان لها اليوم عن "ذهولها الشديد" من مشاركة الجنرال الحبيب عمار في اللجنة المنظمة. وحسب هذه المنظمة, التي تتمتع بوضع استشاري لدى الأمم المتحدة, شغل الحبيب عمار مواقع مسؤولة في الحرس الوطني، ثم وزيرا للداخلية بين عامي 1984 و1988 وهي "الفترة التي كان فيها التعذيب يمارس بشكل منتظم في تونس".

وأوضح بيان المنظمة أن الحبيب عمار أنشأ عام 1986 "الإدارة الوطنية للمصالح المختصة" المسؤولة عن تعذيب مئات الأشخاص ومعظمهم من المعارضين لنظام الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة. واعتبرت المنظمة "أن تعيين عمار رئيسا للجنة المنظمة التي تقوم على مبادئ أخلاقية وإنسانية يشكل مؤشرا على عدم احترام ضحايا النظام التونسي العديدين".

وبعد وصول الجنرال زين العابدين بن علي إلى الحكم في نوفمبر/ تشرين الثاني 1987 عين الجنرال الحبيب عمار وزيرا للداخلية "فتحولت مقار الشرطة خلال الفترة التي بقي فيها وزيرا إلى مراكز للاعتقال والتعذيب", بحسب المنظمة.

وبعد عام تماما, استبعد عمار من الحكومة قبل أن يعود إليها عام 1995 وزيرا للمواصلات وبقي فيها حتى عام 1997, ثم عين في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1999 رئيسا للجنة المنظمة لألعاب البحر المتوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة