الجزيرة نت يدخل عامه الحادي عشر   
السبت 1432/1/26 هـ - الموافق 1/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)
 الجزيرة نت انطلق مطلع 2001 ليحتل صدارة المواقع العربية (الجزيرة نت)

دخل موقع الجزيرة نت الذي تبوأ صدارة الإعلام الإلكتروني العربي منذ عدة سنوات عامه الحادي عشر مستكملا الدور الريادي لقناة الجزيرة.

وبمناسبة ذكرى تأسيسه في الأول من يناير/كانون الثاني 2001، ينظم موقع الجزيرة نت يومي 19 و20 يناير/كانون الثاني الجاري منتدى الجزيرة لصحافة الإنترنت.

ويشارك في المنتدى الذي سيكرس للخوض في علاقة صحافة الإنترنت بحرية الرأي، نخبة من خبراء الصحافة الإلكترونية والأكاديميين والمدونين والحقوقيين وإعلاميين من مؤسسات صحفية عربية ودولية.

ويهدف المنتدى لتطوير الإعلام الإلكتروني وأدوات الإعلام الجديد، بالإضافة لتشجيع تطوير التشريعات القانونية التي تساهم في استقلال وسائل الإعلام، وتطوير أسس ديمقراطية الإعلام وحرية الرأي والتعبير في الوطن العربي.

وخلال سنواته العشر تمكن موقع الجزيرة نت من الحصول على العديد من الجوائز العربية والعالمية، وذلك تقديرا للإنجازات التي قدمها الموقع في الشؤون الصحفية والمعلوماتية.

ومن أبرز هذه الجوائز، جائزة أفضل المواقع الإلكترونية في المنطقة العربية التي أعلنت بالعاصمة العمانية مسقط في يونيو/حزيران 2010، وجائزة أفضل موقع إستراتيجي في 2009، وجائزة أفضل موقع إعلامي في مجال الإعلام والاتصال في العالم العربي عام 2008.

كما فاز موقع الجزيرة نت عام 2007 بجائزة الإبداع التقني الإعلامي، وفي عام 2006 بجائزة إنجاز العمر في النشر المقدمة من مؤتمر الشرق الأوسط للنشر في دبي، واختير الجزيرة نت عام 2004 ضمن المواقع العشرة الأولى الأكثر تأثيرا في المجال السياسي عالميا.

وقد جسد الجزيرة نت منذ نشأته الموضوعية والحياد موازنا بين السبق والتثبت وواضعا الدقة والتوثيق في صلب سياسته التحريرية، وتوجه بخطابه إلى مختلف فئات المجتمع من الطلاب والشباب والإعلاميين والباحثين فضلا عن صناع القرار والدبلوماسيين.

ويعتمد الموقع في أخباره على شبكة مراسلين يتبعون الجزيرة نت مستفيدا كذلك من مراسلي قناة الجزيرة، وعلى وكالات الأنباء العربية والدولية، كما يستعين بكتاب وباحثين متخصصين في شتى المجالات التي تتطلبها مواكبة الخبر وتحليله.
 
إقبال كبير
وقد لبى انطلاق الجزيرة نت حاجة الجمهور العربي إلى موقع إخباري عبر الإنترنت، يؤكد ذلك ارتفاع عدد الصفحات المستعرضة من نحو 300 مليون عام 2001 إلى أكثر من 800 مليون عام 2002، لكن الذروة كانت في عامي 2003 و2004 ليسجل عدد مرات الدخول على الصفحات على التوالي 1014 مليونا و1138 مليونا.

وبقي عدد الصفحات المستعرضة في حدود 500 مليون صفحة سنويا، وقد تجاوز عدد الزوار نصف مليون يوميا في المعدل الوسطي، لكن عدد الزوار والإطلالات والصفحات المستعرضة كان يرتفع جدا في أوقات معينة يسعى فيها القارئ للحصول على أخبار موثوق بها مما يعكس المصداقية التي يتمتع بها الموقع عند القراء.

ففي العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2008-2009 تعاظم إقبال القراء على متابعة الموقع ليصل عددهم إلى أكثر من سبعة ملايين زائر منفرد في يوم واحد، قاموا بأكثر من 30 مليون زيارة، واطلعوا على نحو 149 مليون صفحة، حتى ارتفع ترتيب الجزيرة نت بين العدد الهائل من المواقع العالمية ليصل إلى الرقم 240 وفق موقع "أليكسا".

وكان عام 2003 شهد انطلاق النسخة الإنجليزية للموقع، ثم شهد العام التالي إطلاق النسخة العربية الثانية التي تميزت بزيادة في المحتوى عن النسخة الأولى بنسبة 40%.

تقسيم الموقع
ويحتوي الموقع على ست بوابات توفر لزوار الموقع ستة مصادر للمعرفة تترابط من خلال الصفحة الرئيسية للموقع (البورتال):

- الأخبار: وهي الموقع العربي الرئيسي للأخبار حيث يقدم تغطية شاملة للأحداث وتطوراتها على مدار الساعة.

 - المعرفة: وهي موقع يقدم الآراء ذات الأبعاد الأكثر عمقًا لما وراء الأخبار وذلك عن طريق التحليل والبحث العلمي والدراسات المعمقة.

- الفضائية: وهي الموقع الخاص بعرض ما تبثه قناة الجزيرة، ويحتفظ بسجلات كاملة لما تنتجه القناة في قاعدة بيانات ضخمة يتم توفيرها للزوار.

- الاقتصاد والأعمال: وهي بوابة الموقع الخاص بالأخبار الاقتصادية حيث يتناول جميع القضايا الاقتصادية، ويعتبر أداة الجزيرة للتسويق الإلكتروني ويتم عبره الترويج لبيع الخدمات الإخبارية ولمنتجات القناة عمومًا.

- مركز الجزيرة للدراسات:
وهو مركز للأبحاث والدراسات يهدف إلى المساهمة في تفعيل الحوار والتعاون مع الفاعلين في المجال الأكاديمي لتوفير منبر للحوار بين الثقافات والحضارات والأديان للتعارف والتفاهم.

- حريات وحقوق:
وهي بوابة الموقع الخاصة بقضايا حقوق الإنسان حيث يسعى عبرها لترسيخ حقوق الإنسان والحريات العامة من خلال الرصد والتوثيق والإعلام والتوعية في العالم عامة والمنطقة العربية خاصة.

ويقدم الموقع خدمات أخرى بينها النشرة الدورية التي يتم إرسالها لأعضاء الموقع عبر البريد الإلكتروني إضافة إلى خدمة البث الحي، وخدمة إرسال الأخبار العاجلة على الهواتف المحمولة، إضافة إلى مكتبة التقارير التي تضم أرشيفا ضخما لتقارير مراسلي الجزيرة التي بثتها القناة.

كما يقدم الموقع خدمات تفاعلية بينهما خدمة التصويت واستطلاع الرأي إضافة إلى خدمة التعليق على المواد المنشورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة