سامسونغ تنافس بخدمة جديدة للطباعة السحابية   
الاثنين 10/5/1435 هـ - الموافق 10/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)

العديد من الطابعات الحديثة تدعم خدمة الطباعة السحابية (الجزيرة)

كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية عن خدمة جديدة للطباعة السحابية تنافس بها خدمتي "كلاود برنت" و"أير برينت" لشركتي غوغل وأبل الأميركيتين على التوالي، كما تمكن المستخدمين من طباعة وثائقهم عن بعد باستخدام أجهزتهم الذكية.

وقالت الشركة في بيان لها أمس الأحد إن خدمتها الجديدة -التي تحمل الاسم "سامسونغ كلاود برنت"- تمتاز بدرجة عالية من الأمان نظرا لتوافقها مع منصة "نوكس" التابعة لها، والتي تعتبر حلا أمنيا للأجهزة المتنقلة تستهدف به قطاع الأعمال.

وبحسب سامسونغ، فإن الخدمة ستتيح لمستخدمي الشركات والعاملين المتنقلين -وتحديدا في الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم- إمكانية الطباعة المتنقلة ضمن عملية كاملة وسهلة الاستخدام، وفق تعبيرها.

وتعتزم الشركة خلال معرض سيبت 2014 -الذي ينطلق اليوم في مدينة هانوفر الألمانية، ويُعتبر أكبر معرض تجاري في العالم لتقنية المعلومات و"أتمتة" المكاتب- طرح هذا التطبيق الخاص بالخدمة إلى جانب مجموعة جديدة من الطابعات التي تدعم تقنية الاتصال قريب المدى (إن إف سي).

ووفقا لسامسونغ، فإن جميع المحتوى الذي ستتم طباعته عبر هذه الخدمة سيكون مؤمنا حتى لو لم يكن مستخدم الخدمة الجديدة يملك أجهزة تدعم منصة "نوكس" الأمنية، لأن البيانات تخضع للتشفير، حسب قولها.

وسيتوفر التطبيق الخاص بالخدمة مجانا على متجر "غوغل بلاي"، وكذلك على متجر التطبيقات "سامسونغ أبس" التابع للشركة الكورية، الخاصين بنظام التشغيل أندرويد، ابتداء من يونيو/حزيران المقبل، بينما ستطرح الشركة نسخة خاصة بنظام "آي أو إس" التابع لأبل خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وستتاح خدمة "سامسونغ كلاود برنت" مبدئيا للمستخدمين في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وأوروبا خلال هذا العام، ثم ستطرح لاحقا لباقي دول العالم، بحسب ما أوضحته الشركة.

ويذكر أن متجر "غوغل بلاي" يحفل بالعديد من التطبيقات التي تقدم خدمات الطباعة السحابية -إلى جانب التطبيقات الثلاثة المذكورة- منها على سبيل المثال "إتش بي إي برينت" و"كلاود برنت"، و"برينتر شير موبايل برنت"، و"إيزي برنت"، وسيمبل كلاود برنت"، و"برنت كلاود"، وغيرها الكثير.

وفي العادة، فإن المستخدمين الذين يملكون طابعة لاسلكية تدعم الطباعة السحابية من شركات مثل إبسون وكوداك و"إتش بي" وغيرها، لا يحتاجون أن يبقوا حواسيبهم الشخصية في وضع التشغيل لإجراء الطباعة السحابية، في حين يحتاج مستخدمو الطابعات الأخرى أن يبقوا حواسيبهم الشخصية في وضع التشغيل ومتصلة بالطابعة المراد استخدامها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة