الصحفي المصري مجدي مهنا يترك "في الممنوع" يتيما   
السبت 3/2/1429 هـ - الموافق 9/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:46 (مكة المكرمة)، 3:46 (غرينتش)

مجدي مهنا كان مدافعا عن  الحريات العامة (الجزيرة-أرشيف)
توفي الإعلامي المصري مجدي مهنا الذي يعد من أهم الصحفيين في بلاده، وكان معروفا لدى القراء والمشاهدين من خلاله كتاباته في صحيفة المصري اليوم وبرنامجه التلفزيونية على قناة دريم.

ووافت المنية مجدي مهنا أمس الجمعة عن عمر ناهز 52 عاما، وذلك بعد صراع مرير مع مرض السرطان الذي أصيب به قبل أكثر من عامين.

وظل مهنا وهو صحفي ليبرالي يكتب منذ أربع سنوات افتتاحية يومية بعنوان "في الممنوع" في صحيفة "المصري اليوم" المستقلة، اعتبرت من أهم افتتاحيات الصحف المصرية التي تلقى متابعة شعبية واسعة.

وكان يقدم برنامجا تلفزيونيا يحمل أيضا عنوان "في الممنوع" وكان يبث على على قناة "دريم" الخاصة.

بدأ مجدي مهنا مشواره المهني في مجلة "روزاليوسف" وانتقل إلى صحيفة "الوفد" بعد انضمامه إلى الحزب الليبرالي الذي يحمل الاسم نفسه، ثم أصبح رئيسا لتحريرها قبل أن يتركها لينتقل إلى "المصري اليوم" منذ نحو خمس سنوات.

خلال حياته المهنية تبنى مجدي مهنا خصوصا الدفاع عن قضايا الحريات العامة والإصلاح الديمقراطي كما تصدى لقضايا الفساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة