احتجاجات ضد الطاقة النووية بألمانيا   
الأحد 1431/5/11 هـ - الموافق 25/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:07 (مكة المكرمة)، 0:07 (غرينتش)
المتظاهرون حملوا لافتات تذكر إحداها بكارثة مفاعل تشيرنوبل (الفرنسية)

شكل معارضون للطاقة النووية سلسلة بشرية بطول 120 كيلومترا بين مواقع مفاعلات نووية في ألمانيا السبت احتجاجا على خطط الحكومة لتمديد عمليات محطات الطاقة النووية.
 
وقالت الشرطة ومنظمو الاحتجاج إن نحو 120 ألفا من المتظاهرين المسالمين قاموا بتشبيك أياديهم، مشكلين سلسلة بشرية بين بلدتي برونسبوتل وكروميل شمال ألمانيا، حيث يوجد مفاعلان نوويان وعبر مدينة هامبورغ.
 
وقال المنظمون في بيان "هذا اليوم سيشعل شرارة سلسلة من الاحتجاجات والمقاومة على شكل سلسلة في جميع أنحاء البلاد إذا لم تتراجع الحكومة عن سياستها الذرية".
 
وتقول حكومة يمين الوسط بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل إنها تريد تمديد عمر المحطات النووية، رغم اختلاف الساسة حول عدد السنوات التي يجب إضافتها لعمر المحطات إلى ما بعد 32 عاما، وهناك اقتراحات بمد عمر المحطات ما بين 8 و20 عاما.
 
وتهدف الحكومة إلى الموافقة في أكتوبر/تشرين الأول على خطة أوسع للطاقة الوطنية ستحدد دور الطاقة النووية، إلى جانب وسائل أخرى من الوقود ومصادر الطاقة المتجددة المفضلة.
 
ويأمل المتظاهرون في جذب الانتباه للقضية قبل انتخابات إقليمية في التاسع من مايو/أيار المقبل يخشون بعدها أن يمضي ائتلاف ميركل قدما في تمديد عمر المفاعلات النووية.
 
وتأتي هذه المظاهرة في الذكرى الرابعة والعشرين لوقوع كارثة مفاعل تشيرنوبل النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة