ضحايا لوكربي يقتربون من تلقي تعويضاتهم   
السبت 1424/5/14 هـ - الموافق 12/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حطام طائرة بان أميركان بعد انفجارها فوق مدينة لوكربي بأسكتلندا (أرشيف)

اقترب أقارب طائرة بان أميركان التي انفجرت فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988 وأسفرت عن مصرع 270 شخصا من فتح حساب خاص تدفع فيه ليبيا 2.76 مليار دولار على سبيل التعويض.

وقال محاميهم جيم كريندلر إنه يتوقع أن يتم إنجاز الترتيبات البنكية الخاصة بالحساب في غضون أسبوعين، وهي الخطوة الأولى في صفقة معقدة اتفقت عليها ليبيا وبريطانيا في مارس/ آذار الماضي. ولم يشر المحامي إلى العملية المنفصلة الخاصة بإقناع الحكومة الليبية بإصدار خطاب تقبل فيه المسؤولية عن ذلك الحادث.

وبموجب جدول زمني تم الاتفاق عليه قبل عدة أسابيع كان يتعين على المحامين اختيار بنك لتولي الحساب الخاص بحلول الثالث من يوليو/ تموز الجاري وكان ينبغي أن تسفر الاجتماعات في لندن هذا الأسبوع عن اتفاق على تفاصيل فتح الحساب.

وتأمل ليبيا أن تؤدي تسوية هذه القضية إلى وضع نهاية للعقوبات الدولية التي فرضت عليها عام 1992 لإرغامها على تسليم الليبيين عبد الباسط المقرحي والأمين خليفة فحيمة المتهمين بزرع القنبلة بالطائرة.

وعلقت الأمم المتحدة العقوبات بعد أن سلمت ليبيا المقرحي وفحيمة ولكن ليبيا تطالب برفع كامل للعقوبات. وأدين المقرحي وبرئ فحيمة في عام 2001 بعد محاكمة في هولندا وفق القانون الأسكتلندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة