روسيا تنتقد الاتهامات الأميركية لسوريا   
الجمعة 11/12/1425 هـ - الموافق 21/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)

دافعت روسيا بقوة عن سوريا في مواجهة الاتهامات الأميركية التي تربطها بما يسمى الارهاب، ووصفت هذا الأسلوب بأنه عقيم ويضر كثيرا بالأمن في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر ياكوفينكو إن الصاق الصفات بالدول ووصف دول معينة من جانب واحد بأنها جزء ممن تصفه واشنطن بمحور الشر لم يترتب عليه تحسن الأمن لأي طرف، مشددا على أن سوريا من الأطراف الرئيسية في المنطقة واستئناف محادثاتها مع إسرائيل مهم في إطار عملية السلام في الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الانتقادات الروسية بعد أيام من تحذير وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس سوريا من أنها قد تواجه عقوبات جديدة بسبب اتهامها بالتدخل في العراق وعلاقاتها بما سمته الإرهاب، كما أنها تأتي عشية زيارة مرتقبة لموسكو يقوم بها الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي السياق قالت مصادر سياسية إسرائيلية أمس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محادثة تليفونية على عدم بيع أسلحة لسوريا خشية من أن يؤدي ذلك لتعزيز قدرات حزب الله اللبناني. وقالت المصادر إن بوتين لم يرد على نداء شارون وإن كانت موسكو نفت في السابق أي خطط لبيع صواريخ مضادة للطائرات لدمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة