ولي عهد اليابان يعتذر للشعب والإمبراطور   
الخميس 1426/1/16 هـ - الموافق 24/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:50 (مكة المكرمة)، 13:50 (غرينتش)

زوجة ولي عهد اليابان تبدأ بالظهور
ذكرت الشرق الأوسط أن ولي عهد اليابان الأمير ناروهيتو اعتذر عن تصريحات أدلى بها بشأن جهود بذلت لإجبار زوجته على التكيف مع الأساليب الصارمة داخل واحد من أقدم النظم الإمبراطورية بالعالم.

وبدأت الدبلوماسية السابقة التي درست بجامعة هارفرد، الأميرة ماساكو زوجة ولي عهد اليابان، بدأت في الظهور أخيرا بالمناسبات العامة بعد أن كانت غير قادرة على القيام بمهامها لأكثر من عام نظرا لإصابتها بعدد من المشكلات النفسية الناتجة عن ضغوط تعرضت لها.

وقال ناروهيتو في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاده الـ 45 الذي حل أمس: أدليت بتلك التصريحات على أمل أن يدرك الشعب حالة ماساكو. وأضاف الأمير الذي بدا هادئا ومبتسما: على أية حال فإنني أشعر بالأسف لما سببته من مشاكل للإمبراطور والإمبراطورة بشأن تلك التصريحات، كما أنني تسببت أيضا بإثارة القلق بين أفراد الشعب.

وتقول الصحيفة إن وسائل الإعلام اليابانية أوضحت أن الاعتذار يأتي ضمن الجهود المبذولة لتهدئة التوتر السائد بين أفراد العائلة الإمبراطورية ومساعديهم، ولإنهاء المخاوف بشأن التصريحات التي أدلى بها ناروهيتو في شهر مايو/ أيار الماضي وأثارت تكهنات بوسائل الإعلام بشقاق داخل الأسرة حول صحة ماساكو.

وعزا مراقبون للشأن الإمبراطوري -حسب الصحيفة- أغلب ما تعاني منه ماساكو للضغوط التي تعرضت لها لإنجاب ذكر يرث العرش داخل الأسرة الإمبراطورية التي لم تشهد ولادة أي ذكور منذ عام 1965، وتضيف أنه بمقتضى الدستور فاعتلاء العرش الياباني الذي يعود تاريخه لحوالي 2600 عام مقصور على الذكور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة