افتتاح أول مدرسة لمحو الأمية الأثرية في مصر   
الخميس 28/10/1423 هـ - الموافق 2/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زاهي حواس

تبدأ أول مدرسة من نوعها لدراسة الآثار للكبار عملها بعد غد الأحد في دورة مكثفة تستمر ستة أشهر بالمتحف المصري في قلب القاهرة, وذلك بمناسبة تجديد المتحف ومرور مائة عام على افتتاحه منذ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 1902.

ويتطرق برنامج الدورة لدراسة حضارة وتاريخ مصر القديمة عبر العصور التاريخية المختلفة ابتداء من فترة ما قبل الأسر حتى العصر اليوناني الروماني بالإضافة إلى فنون النحت والنقش واللغة والعمارة المصرية القديمة.

ويشتمل برنامج الدراسة كذلك على زيارات ميدانية للمتاحف والمناطق الأثرية لتعريف الدارسين بعمليات التنقيب عن الآثار والحفائر.

وقال عضو في المكتب الفني للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن 20 أستاذا من مختلف جامعات مصر والجامعة الأميركية بالقاهرة بينهم عدد كبير من شيوخ الآثار المصريين سيحاضرون في هذه الدورة الدراسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة