تجدد القتال بين مليشيات الحكومة والمتمردين بساحل العاج   
الاثنين 1426/1/20 هـ - الموافق 28/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

ساحل العاج تشهد حربا أهلية منذ الانقلاب الفاشل على غباغبو عام 2002 (رويترز-أرشيف)
تجددت الاشتباكات بين المليشيات الموالية للحكومة والمتمردين بساحل العاج، في وقت مبكر من صباح اليوم.

وقالت عناصر من المليشيات والمتمردين إن القتال اندلع شمالي المنطقة العازلة التي تنتشر فيها قوات حفظ السلام الدولية في لوغوال على بعد 55 كم من بلدة ديوكويه الغربية بالمنطقة الواقعة تحت سيطرة المتمردين.

وأفاد مسؤول كبير من المتمردين ببلدة مان الغربية شمالي لوغوال إن "مليشيات الحكومة" هاجمتهم في الساعة الرابعة صباحا، وأن الوضع أصبح تحت السيطرة تقريبا. ولم ترد أنباء عن ضحايا الاشتباك.

وأعلن الجيش الفرنسي أنه أرسل فريقا للمنطقة لتحري صحة التقارير عن اندلاع قتال.

وتشهد ساحل العاج أزمة سياسية منذ أن أثار تمرد سبتمبر/ أيلول 2002 حربا أهلية قسمت البلاد إلى شمال واقع تحت سيطرة المتمردين وجنوب تهيمن عليه الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة