أجراس تحتفي بدرويش بمهرجان ليالي رمضان بتونس   
الأحد 14/9/1429 هـ - الموافق 14/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

تفاعل الجمهور التونسي كثيرا مع أداء قصيدة "جدارية" لدرويش (الجزيرة نت-أرشيف)

كرمت مجموعة أجراس للموسيقى من تونس ليلة أمس شاعر الكفاح الراحل محمود درويش في إطار حفل أقيم بمهرجان ليالي رمضان تونس.

وافتتح المهرجان -وهو أحد أبرز الأحداث الثقافية التونسية- في السادس من الشهر الحالي بحفل قدمته مجموعة الراشيدية التراثية من تونس ويستمر حتى 29 سبتمبر/أيلول الحالي بمشاركة عروض في الإنشاد الديني والغناء والأوبرا.

وخلال الحفل الذي أقيم بالمركز الثقافي الطاهر بن حداد بالمدينة العتيقة قدمت مجموعة أجراس لعادل بوعلاق، المعروفة بلونها الموسيقي الملتزم، عرضا تحولت فيه كلمات درويش إلى نغمات امتزجت فيها الموسيقى بآهات المجموعة الصوتية.

وقدمت المجموعة قصيدة "جدارية" مغناة بأصوات شجية زادت من شاعرية الكلمات التي تحولت إلى نغمات جميلة تفاعل معها الحضور وصفقوا لها طويلا خصوصا حينما رددوا بيت:

سأصير يوما فكرة لا سيف يحملها
سأصير يوما طائرا

كوكبة من الفنانين
الفنان لطفي بوشناق أحد منعشي ليالي رمضان بتونس هذه السنة (الجزيرة نت-أرشيف)
وتفننت المجموعة في تلحين قصيدة "غريب" ونوعت في إيقاعاتها لتستحوذ على إعجاب الحاضرين الذين تحدوا المطر الذي يرش المكان ليواصلوا كامل الحفل الذي استمر زهاء ساعتين.

وتوفي الشاعر الفلسطيني محمود درويش في التاسع من أغسطس/آب الماضي إثر إصابته بمضاعفات عقب جراحة في القلب.

وقالت إدارة مهرجان ليالي إنها تكرم هذا العام درويش احتفاء بشعره وخدمته لقضية بلاده ويكرم المهرجان أيضا المخرج المصري الراحل يوسف شاهين بعرض عدد من أفلامه خلال سهرة خاصة.

ويشارك في الدورة الحالية للمهرجان عدد من الموسيقيين البارزين من بينهم لطفي بوشناق وأمينة فاخت وزهرة لجنف من تونس والمغنية حنين من لبنان ومجموعة صفوت صبري من سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة