إضراب يشل إيطاليا احتجاجا على إصلاح سوق العمل   
الثلاثاء 1423/2/4 هـ - الموافق 16/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منظر جوي لتظاهرة اشترك بها أكثر من مليون إيطالي في روما احتجاجا على إصلاحات سوق العمل (أرشيف)
نظمت نقابات العمال في إيطاليا أول إضراب عام ليوم كامل منذ 20 عاما احتجاجا على خطط الحكومة لإصلاح سوق العمل.

فقد توقفت حركة النقل الجوي والسكك الحديدية صباح اليوم بينما أغلقت المدارس والبنوك ومكاتب البريد والمصانع أبوابها في جميع أنحاء البلاد. وتجمع المتظاهرون في ميادين المدن الكبرى بإيطاليا لسماع كلمات قادة نقابات العمال التي ركزت على تعهدات بمنع رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني من المضي قدما إزاء تغيير الأوضاع القائمة للعمال.

وكانت أكثر هذه التجمعات في مدينة فلورنسا حيث تجمع حوالي 300 ألف بالميدان الرئيسي وسط المدينة للاستماع لكلمة سيرجيو كوفراتي رئيس أكبر النقابات وأكثرها تشددا.

وقال زعيم ثاني أكبر نقابة عمال في إيطاليا سافينو بيتسوتا إن دعوة الإضراب استجابة هائلة, مؤكدا أن ملايين المتظاهرين خرجوا إلى الميادين في المدن الإيطالية.

ونظم الإضراب احتجاجا على جزء محدود من الإصلاحات المقررة لسوق العمل وهو تعديل لبند بالمادة 18 في قانون العمل يجبر الشركات على إعادة أي عامل يتم فصله تعسفيا. ويقول معظم الاقتصاديين إن التغييرات المقترحة بسيطة ويعتبرون أن إيطاليا يجب أن تذهب أبعد من ذلك لتجعل سوق العمل أكثر مرونة. وترى النقابات أن المادة 18 تمثل حجر زاوية لحقوق العمال الإيطاليين ولا ينبغي المساس بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة