إطلاق أول مركبة فضائية منذ حادثة كولومبيا   
السبت 1424/2/25 هـ - الموافق 26/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المركبة سويوز لحظة انطلاقها (رويترز)
أعلن مركز المراقبة في موسكو انطلاق المركبة سويوز وعلى متنها فريق روسي أميركي باتجاه المحطة الفضائية الدولية صباح اليوم من بايكونور بكزاخستان، وذلك في أول مهمة منذ حادث تحطم المكوك كولومبيا قبل ثلاثة أشهر.

ومن المتوقع أن يلتحم الصاروخ الروسي الذي يحمل على متنه رائدي الفضاء الأميركي إدوارد لو والروسي يوري مالنتشنكو بالمحطة الدولية في وقت مبكر من يوم الاثنين المقبل.

وأخذ الرائدان مكانهما في المركبة سويوز تي إم إي/2 المتصلة بالصاروخ الذي يحمل الاسم نفسه قبل نحو ساعتين ونصف من موعد الانطلاق.

وكانت جميع رحلات المركبات الفضائية الأميركية قد جمدت منذ حادث المكوك كولومبيا الذي تحطم في الأول من فبراير/ شباط الماضي لدى دخوله الغلاف الجوي للأرض، مما أدى إلى مقتل أفراد طاقمه السبعة. ومنذ ذلك الحادث أصبح تموين المحطة الفضائية الدولية ونقل الطواقم إليها يعتمد كليا على روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة