الفلسطينيون يفتقدون رئيسهم في الذكرى الأولى لرحيله   
الأربعاء 1426/10/7 هـ - الموافق 9/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)

عرفات لا زال يسكن وجدان شعبه حتى بعد رحيله (رويترز-أرشيف)


أحمد فياض-غزة

أظهر استطلاع للرأي أعده المركز الفلسطيني (PCPO) لاستشراف مكانة رئيس الفلسطينيين التاريخي ياسر عرفات بعد مضي عام على رحيله في أوساط الشارع الفلسطيني، أن غالبية الفلسطينيين يستشعرون فقدان قائدهم التاريخي، ويستشعرون بمكانته في وجدانهم.

وفي هذا الصدد أكد ما نسبتهم (51.5%) ممن شملتهم عينة الاستطلاع أن مكانة الرئيس الراحل ما تزال راسخة في وجدانهم بشكل كبير، فيما قال ما نسبتهم (28.3%) إنها لا تزال راسخة إلى حد ما، وأشار (%16.4) إلى أن مكانة الرئيس في وجدانهم نسبية، واعتبر (3.4%) أن مكانة الرئيس غير راسخة بتاتا في وجدانهم.

ويرى (47%) من المستطلعين أنهم يستشعرون فقدان الرئيس عرفات كثيرا بعد مضي عام على رحيله، وأوضح (26.5%) أنهم يفتقدونه إلى حد ما، وأشار (21.3%) إلى أنهم يفتقدونه قليلا، فيما قال إنهم لا يفتقدونه (4.9%) بتاتا.

الرئيس الحالي
وتطرق الاستطلاع الذي أشرف على إجرائه الدكتور نبيل كوكلي إلى شعبية الرئيس الفلسطيني الحالي محمود عباس، الذي خلفه في منصبي رئاسة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية.

وكشفت نتائج الاستطلاع أن (72.1%) يؤيدون توجهات عباس في إدارة السلطة والمنظمة بدرجات متفاوتة، في حين عبر (24.1%) من جمهور المستطلعين عن عدم رضاهم عن توجهاته بدرجات متفاوتة.

السلام والتهدئة
وبشأن احتمالية حلول السلام في المستقبل القريب مع الإسرائيليين قال (7.3%) ممن شملهم الاستطلاع إنه من المحتمل جدا، وأوضح (41.1%) أنه من المحتمل، وأشار (31.0%) إلى أنه من غير المحتمل، وأوضح (16.4%) أنه من غير المحتمل إطلاقا.

وأيد (59.9%) من الجمهور الفلسطيني تجديد التهدئة مع إسرائيل التي ستنتهي في نهاية العام الحالي وفقا لإعلان القاهرة، في حين عارض (32%) من الجمهور الفلسطيني تجديدها.

يشار إلى أن الاستطلاع تطرق إلى محاور أخرى تتعلق بقضايا وحدانية السلطة وصلة القرابة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وشارك فيه 825 شخصا اختيروا عشوائيا وبلغ هامش الخطأ (±3.41%).
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة