بدء الجولة الأخيرة من محادثات فيينا بشأن كوسوفو   
السبت 1428/2/21 هـ - الموافق 10/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)

وفد كوسوفو وعد بأن يتحول الإقليم إلى دولة نموذجية وديمقراطية (الفرنسية)

افتتح القادة الصرب وألبان كوسوفو في فيينا الجولة الأخيرة من محادثاتهم مع وسيط الأمم المتحدة مارتي أهتيساري للبحث في خطته التي تقترح منح إقليم كوسوفو حكما ذاتيا واسعا.

وقال رئيس الوزراء الصربي فويتسلاف كوستونيتشا في كلمة خلال الاجتماع إن فصل كوسوفو عن صربيا يمثل سابقة خطيرة في تأريخ الأمم المتحدة، في وقت حذر الرئيس الصربي بوريس تاديتش من أن وضع الإقليم على طريق الاستقلال يمكن أن يقود إلى زعزعة استقرار المنطقة وربما أبعد من ذلك.

وفي المقابل قال رئيس كوسوفو فاتمير سيديو ورئيس الوزراء أجيم شيكو إنهما سيؤكدان على مواقفهما السابقة في اجتماع اليوم. وشدد سيديو على أن وفد كوسوفو جاء من أجل إنهاء عملية مهمة نحو استقلال الإقليم، وتعهد بأن تكون كوسوفو دولة نموذجية وديمقراطية.

ويأتي اجتماع اليوم في ختام أسبوع من المفاوضات بين الصرب وكوسوفو برعاية أهتيساري الذي أكد أن مواقف الجانبين ما زالت متباعدة.

وينتظر أن يضع أهتيساري بعد هذا الاجتماع اللمسات الأخيرة -الأسبوع المقبل- على الصيغة الأخيرة للخطة لعرضها بعد ذلك على مجلس الأمن الدولي.

وكانت بلغراد رفضت الخطة الأممية لأنها ستؤدي في نهاية المطاف إلى "استقلال غير مقبول"، حسبما ترى السلطات الصربية والسكان الصرب في الإقليم الواقع جنوبي صربيا ويشكل الألبان 90% من سكانه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة