سوريا تتهم إسرائيل بطمر نفايات نووية في الجولان   
الثلاثاء 1427/11/1 هـ - الموافق 21/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

إسرائيل تحتل الجولان منذ سنة 1967 (رويترز-أرشيف)
اتهمت سوريا إسرائيل بطمر نفايات نووية ومشعة وسامة في الجولان السوري المحتل.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أمس أن دمشق أعلنت، في تقرير قدمته للجنة الخاصة التابعة للأمم المتحدة والمكلفة التحقيق في الممارسات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة، عن أن "إسرائيل لا تزال تتابع طمر نفايات نووية مشعة وسامة في بعض مناطق الجولان" الذي تحتله إسرائيل منذ العام 1967.

وأضاف أن "إسرائيل ما تزال ترفض تحديد موقع الألغام التي زرعتها في المنطقة مما يتسبب بسقوط ضحايا وحدوث عاهات مستديمة".

كما اتهم التقرير الدولة العبرية بمحاولة بناء سد على بعد عشرة أمتار عن خط وقف إطلاق النار داخل المنطقة التي تحتلها من الجولان "بهدف تجميع مليون متر مكعب من المياه، مما يعتبر انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، ويحرم المواطنين في الجولان من المياه ومواردهم الطبيعية".

واتهم التقرير إسرائيل "بمواصلة سياسات التهويد ومحاولات طمس الهوية العربية السورية لسكان الجولان المحتل ومنعهم من متابعة تحصيلهم العلمي واستبدال المناهج العربية بمناهج عبرية".

وكانت آخر جولة مفاوضات بين الجانبين بشأن الجولان توقفت في مطلع القرن الحالي. وفيما تؤكد سوريا على إنجاز أكثر من 80% من الاتفاق على المواضيع الخلافية وتطالب بمعاودة المفاوضات من حيث انتهت، تصمم إسرائيل على معاودتها من دون شروط مسبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة