دعوة للمصالحة بمصر وتعديل بلجنة "الخمسين"   
الخميس 1434/11/14 هـ - الموافق 19/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)
ليون التقى وزير الخارجية المصري والقيادي بجماعة الإخوان عمرو دراج (الفرنسية)

طالب مبعوث الاتحاد الأوروبي لدول جنوب المتوسط اليوم الخميس بتحقيق مصالحة تضم كافة الأطراف بمصر. وفي الأثناء أصدرت الرئاسة المصرية قراراً باستبدال ممثل حزب النور السلفي من لجنة "الخمسين" لتعديل الدستور بناء على طلب الحزب.

وتحدث برناردينو ليون عن تحقيق مصالحة شاملة تضم كافة الأطراف بعد عزل الرئيس محمد مرسي، معترفا في الوقت نفسه بأنه أمر بالغ "الصعوبة".

وأضاف "تسلمت من ممثلي الطرفين الذين التقيت بهم الرسالة نفسها: يجب العودة إلى عملية تشمل كافة الأطراف" وذلك في اليوم الثاني من زيارته للقاهرة حيث التقى وزير الخارجية نبيل فهمي والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين عمرو دراج.

وأوضح ليون أمام الصحفيين أنه جاء بدون أي نية للتدخل في شؤون البلاد أو "إعطاء دروس" ولكن للاستماع إلى جميع الأطراف ومحاولة التعرف عما إذا كان باستطاعة الاتحاد الأوروبي أن يساعد بأي طريقة ما المصريين على مواجهة التحديات التي يخوضونها.

وشدد المبعوث الأوروبي على أن مستقبل مصر لا يقرره سوى المصريين، واعتبر أن "نقص الثقة بين الأطراف أعمق مما كان عليه قبل شهر" أي وقت عملية فض اعتصام أنصار مرسي بالقاهرة والتي سقط خلالها مئات من القتلى وآلاف المصابين.

لكنه أشار إلى وجود بوادر أمل حيث شدد كل من تحاور معهم على ضرورة العودة إلى عملية تشمل كل الأطراف.

الزرقا انسحب اعتراضا على طريقة المناقشة بإحدى اللجان (الأوروبية)

ممثل النور
وعلى صعيد آخر، ذكر بيان صادر عن الرئاسة أنه تقرر تعيين محمد إبراهيم عبد الحميد منصور عضوا أساسياً بلجنة الخمسين بدلا من بسام الزرقا الذي اعتذر لظروف صحية، وتعيين صلاح عبد المعبود فايد السيد عضوا احتياطياً.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن هذا القرار جاء بناء على طلب حزب النور.

وكان الحزب رشح أمس كلا من منصور (الأمين المساعد) والسيد (عضو الهيئة العليا) للاختيار من بينهما، لعضوية لجنة الخمسن بعد اعتذار الزرقا عن عدم الاستمرار باللجنة نظرا لظروفه الصحية.

وانسحب الزرقا من اجتماع "لجنة المقومات الأساسية" المنبثقة عن لجنة الخمسين الاثنين الماضي اعتراضا على طريقة المناقشة، ومصادرة بعض الآراء، واتخاذ اللجنة توجها معينا قبل النقاش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة