إطلاق سراح قيادات طلابية في إيران   
الأربعاء 1423/9/23 هـ - الموافق 27/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قائد شرطة طهران يتحدث للطلبة المتظاهرين احتجاجا على حكم الإعدام بحق آغاجاري (أرشيف)
أطلقت السلطات الإيرانية سراح أربعة من القيادات الطلابية التي شاركت في تنظيم وقيادة احتجاجات على حكم الإعدام الصادر بحق الأستاذ الجامعي هاشم آغاجاري. ويأتي الإفراج عنهم بعد مضي 24 ساعة على اعتقال الأربعة.

وقال مكتب تعزيز الوحدة الذي يضم أبرز الجمعيات الإسلامية الطلابية في إيران إن الطلاب الذين أوقفهم رجال أمن بلباس مدني أفرج عنهم في الساعات الأولى من اليوم الأربعاء.

وقال مراسل الجزيرة في طهران إن الإفراج عنهم تم بعد اتصالات جرت على أعلى المستويات، وأشار إلى مخاوف لدى المسؤولين من تصاعد الأزمة في حال جرت محاكمة هذه القيادات الطلابية.

وأوضح أحد أعضاء مكتب تعزيز الوحدة الطلابي إن عبد الله مؤمني -أحد منظمي الاحتجاجات البارزين- اعتقل من قبل رجال أمن كانوا يرتدون ملابس مدنية بعدما ألقوا غازا مسيلا للدموع على شخص كان يرافقه عندما كان يسير بالقرب من بيته، في حين اعتقل أكبر عطري أيضا في مكان عمله بعد وقت قصير على اعتقال مؤمني.

واعتقل طالب ثالث هو سعيد رضوي فاغي رئيس الجمعية الطلابية الإسلامية في دار المعلمين حيث كان آغاجاري يدرس, واعتقل الطالب الرابع أمير حسين بلالي الثلاثاء أيضا. وكان فاغي أدلى مرارا بخطابات هاجم فيها السلطة.

وفي السياق نفسه أكد المدعي العام الإيراني عبد النبي نمازي أنه يتعين على آغاجاري الذي حكم عليه بالإعدام بعد أن أدين بتهمة إهانة الإسلام، التقدم بطلب لاستئناف الحكم الصادر بحقه قبل الثالث من ديسمبر/ كانون الأول المقبل. لكن محامي آغاجاري يقولون إنه ما زال يرفض تقديم طلب الاستئناف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة