مفوض شؤون اللاجئين يجري مباحثات بالمنطقة   
الأربعاء 1424/5/17 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مخيم أقامه الأردن لاستقبال اللاجئين أثناء الحرب الأخيرة على العراق (رويترز -أرشيف)
استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين رود لوبرز الذي يزور الأردن في إطار جولة إقليمية ستقوده إلى أربع دول بما فيها العراق للبحث في خطط إعادة اللاجئين العراقيين إلى بلادهم.

وقال مصدر في الديوان الملكي إن العاهل الأردني ولوبرز بحثا التعاون بين الجانبين في ما يتعلق بالأزمة العراقية. وكان الأردن أقام خلال الحرب على العراق مخيمين في أراضيه للاجئين النازحين من العراق.

وذكر بيان صادر عن المفوضية في عمان أن لوبرز سيبحث مع المسؤولين الأردنيين وضع حوالي 1200 شخص عالقين منذ أبريل/ نيسان الماضي في المنطقة الفاصلة بين العراق والأردن غالبيتهم العظمى من الإيرانيين الأكراد كانوا هربوا من مخيم طاش في العراق.

وقد بدأ لوبرز اليوم الأربعاء من الأردن جولة تستمر ثمانية أيام وتقوده بعد الأردن إلى أربيل والسليمانية في شمال العراق وبغداد والبصرة وسيعبر الحدود من هناك إلى إيران والكويت. وكان المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين التقى في وقت سابق اليوم الأربعاء وزير الخارجية الأردني مروان المعشر.

وكان لوبرز أعلن أنه دعا في اجتماع عقد الاثنين بجنيف 18 دولة تستضيف مئات الآلاف من اللاجئين العراقيين إلى عدم إعادة هؤلاء اللاجئين إلى بلدهم قبل العام المقبل. وقد شارك في الاجتماع دبلوماسيون من دول أوروبية ودول مجاورة للعراق وأستراليا والولايات المتحدة وكندا التي تستضيف لاجئين عراقيين.

وتشدد المفوضية العليا للاجئين منذ أسابيع على تعذر عودة آلاف اللاجئين العراقيين هذه السنة إلى بلادهم بسبب تزايد انعدام الأمن في العراق. وتحدد المفوضية بمليون مهاجر عدد العراقيين الذين هربوا من نظام صدام حسين والذين يمكن أن يعودوا إلى العراق, ومنهم ما بين 400 و500 ألف يحتاجون إلى مساعدة المفوضية للعودة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة