خاتمي يعين رمضان زاده ناطقا باسم الحكومة الإيرانية   
الأحد 1422/10/8 هـ - الموافق 23/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الإذاعة الإيرانية إن أمين سر مجلس الوزراء الإيراني عبد الله رمضان زاده الذي حكم عليه بالسجن ستة أشهر بسبب احتجاجه على صلاحيات مجلس صيانة الدستور, تم تعيينه اليوم ناطقا باسم الحكومة.

وأضافت الإذاعة أن قرارا بتعيين رمضان زاده اتخذ في اجتماع لمجلس الوزراء انعقد اليوم برئاسة الرئيس الإيراني محمد خاتمي. ويخلف رمضان زاده (40 عاما) وزير الثقافة السابق عطاء الله مهاجراني في هذا المنصب.

وتمت ملاحقة رمضان زاده -وهو حاكم سابق لمحافظة كردستان غربي البلاد- قضائيا من قبل مجلس صيانة الدستور لاحتجاجه على قرار إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية لعام 2000 في دائرتين انتخابيتين في المحافظة.

وكان مجلس صيانة الدستور -وهو جهاز المراقبة الدستوري والانتخابي- الذي يطغى عليه المحافظون, ألغى نتائج الانتخابات في دائرتي ساغيز وبانيه بحجة وقوع "مخالفات". وتم تعيين رمضان زاده الذي استقال من منصبه كحاكم منذ ذلك التاريخ أمينا لاجتماعات مجلس وزراء حكومة الرئيس محمد خاتمي.

ونشرت صحف طهران إعلان إدانته يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول غير أنه لم يؤكد رسميا. وأثار إعلان إدانة رمضان زاده على الفور ردود فعل شديدة في الأوساط الإصلاحية المقربة من الحكومة. وانتقد نائب رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقات مع البرلمان حجة الإسلام محمد علي أبطحي هذا القرار القضائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة