أطراف صناعية لمعاقين فلسطينيين   
الخميس 1430/9/6 هـ - الموافق 27/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
المشروع يهدف لتوفير أجهزة لنحو 1000 من ذوي الاحتياجات الخاصة (الجزيرة نت-أرشيف)

وقعت "الإغاثة الإسلامية عبر العالم" اتفاقية مع مركز الأطراف الصناعية والشلل في غزة لتنفيذ مشروع يهدف إلى توفير أطراف صناعية وأجهزة شلل لحوالي 1000 من ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مناطق قطاع غزة.
 
وأوضحت الإغاثة الإسلامية في بيان لها، أن هذا المشروع ممول من المؤسسة الخيرية الملكية في البحرين بقيمة تصل إلى نصف مليون دولار وسيستمر لمدة عام.
 
وأضافت أن المشروع يأتي في محاولة للتخفيف من المعاناة التي تواجهها الفئة المستهدفة حيث إن المركز هو الأول من نوعه في قطاع غزة الذي يقوم بصناعة وتركيب الأطراف الصناعية دون الحاجة إلى التحويل إلى الخارج.
 
وأشارت منسقة مشروع الأطراف الصناعية سحر شعث إلى أنه يعتبر من أهم المشاريع التي يتم تنفيذها في قطاع غزة، حيث إن أعداد الأشخاص الذين هم بحاجة لأطراف صناعية وأجهزة شلل في تزايد مستمر خصوصًا بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة.
 
وقالت إن المستهدفين هم فئة محتاجة جدًّا فقدت الأمل في العودة لممارسة حياتها اليومية بشكل طبيعي، وإنه سيعطى بصيص أمل للعديد من الأطفال والشباب للعودة لاستكمال دراستهم وممارستهم هواياتهم وتلبية احتياجاتهم اليومية.
 
يذكر أن الإغاثة الإسلامية تقوم بتنفيذ مشروع الأطراف الصناعية منذ عام 2005، ولا تزال تقدم خدمات للشعب الفلسطيني في شتى المجالات مع إعطاء الأولوية لقطاع الصحة الذي يحتاج إلى كثير من الدعم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة