دعوة لواشنطن لقطع المساعدات عن مصر   
الجمعة 1434/9/25 هـ - الموافق 2/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)
أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي يواصلون اعتصامهم مطالبين بعودته (رويترز)
تناولت بعض الصحف الأميركية الأزمة المصرية بالنقد والتحليل، ودعت إحداها إلى وجوب قطع الولايات المتحدة المساعدات الأميركية عن مصر، وقالت أخرى إن أوروبا بدأت تلعب دورا متناميا في المنطقة عبر تدخلها لحل الأزمة.

فقد دعت صحيفة واشنطن بوست عبر مقال للكاتب الأميركي روبت كاغان إلى ضرورة قطع الولايات المتحدة مساعداتها للجيش المصري، وقالت إنه أطلق النار مرتين في الشهر الماضي ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي دعا قبل أيام الشعب المصري للخروج إلى إلى الشارع من أجل منحه تفويضا بمحاربة "الإرهاب"، وأن الجيش أعرب عن دعمة للشرطة المصرية من أجل فض اعتصامات أنصار مرسي في القاهرة.

الولايات المتحدة تعتبر متورطة في الأزمة المصرية إذا أبقت على مساعداتها للجيش المصري، وهي تعتبر متحيزة إلى الانقلاب العسكري ضد الديمقراطية في مصر

وأوضحت أن الجيش المصري يمهد الطريق للقوات الحكومية لشن هجوم ضد أنصار مرسي المعتصمين في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة وفي ميادين أخرى في أنحاء البلاد، وضد ملايين المصريين الذين صوتوا لصالح جماعة الإخوان المسلمين على مدار العامين الماضين، مشيرة إلى أن السلطات المصرية اعتقلت مرسي وبعض أعوانه من قادة الإخوان.

تورط أميركي
وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة تعتبر متورطة في الأزمة المصرية إذا أبقت على مساعداتها للجيش المصري، وإن واشنطن تعتبر متحيزة إلى الانقلاب العسكري ضد الديمقراطية في مصر.

كما حذرت من أن الولايات المتحدة قد تدفع ثمنا باهظا نظير استمرارها في مساعدة الجيش المصري، وذلك من الإسهام الأميركي في العمليات التي قد تتخذها القوات المسلحة المصرية في الأشهر القادمة.

وفي سياق الأزمة المصرية، قالت وول ستريت جورنال إن الاتحاد الأوروبي بدأ يلعب دورا متناميا في الأزمة المصرية، مشيرة إلى زيارة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون لمصر مؤخرا ولقائها بالرئيس المعزول محمد مرسي في مكان احتجازه.

وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة بدأت تواجه شكوكا متزايدة من القوى السياسية الجديدة في المنطقة، مما شجع أوروبا على التدخل في المنطقة عبر الأزمة المصرية، وأضافت أن وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله وصل إلى القاهرة في زيارة لعدة أيام، وذلك فضلا عن دعوة ألمانيا إلى إخلاء سبيل مرسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة