استشهاد فلسطيني بنيران الجيش الإسرائيلي   
الاثنين 1433/9/11 هـ - الموافق 30/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:22 (مكة المكرمة)، 2:22 (غرينتش)
الحواجز العسكرية الإسرائيلية عادة تمثل خطرا على الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
استشهد فلسطيني وجرح آخران عندما أطلق جنود إسرائيليون النار على السيارة التي كانت تقلهم عند حاجز عسكري على المدخل الشرقي لمدينة القدس المحتلة فجر اليوم, وفقا لما ذكرته مصادر طبية فلسطينية.

وقال سائق سيارة إسعاف لرويترز إنه تم نقل المصابين الاثنين إلى مستشفى رام الله، في حين رفض الجانب الإسرائيلي تسليم الجثة، وهي لفلسطيني في الأربعينيات من العمر يدعى أكرم دير، وهو من قرية بالضفة الغربية قرب رام الله.

وذكر السائق نقلا عن أحد المصابين أن الحاجز العسكري على المدخل الشرقي لمدينة القدس أطلق النار على السيارة التي كانوا يستقلونها مما أدى إلى إصابتهم، ولم يتسن الحصول على تعقيب من الجيش الإسرائيلي.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الشهيد والجريحين كانوا متوجهين للصلاة في القدس، لكن ضباطا أمنيين فلسطينيين قالوا لوكالة الأنباء الفرنسية إنه من المحتمل أن يكونوا قد حاولوا الدخول إلى القدس المحتلة للعمل بصورة غير قانونية.

كما أكد ناطق باسم الجيش الإسرائيلي للفرنسية وقوع الحادث على الطريق الرابطة بين الضفة الغربية والقدس المحتلة، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة