أنت موظف.. فكيف تتقي السمنة؟   
الخميس 1436/12/10 هـ - الموافق 24/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)

تعد زيادة الوزن من أمراض العصر الأكثر ‫انتشارا بين الرجال والسيدات، وخاصة الموظفين الذين يجلسون ساعات ‫طويلة أمام شاشات الحاسوب، ولذلك حذرت خبيرة التغذية الألمانية ألكسندرا ‫بورشارد بيكر من تناول الكثير من السعرات الحرارية على مدار اليوم من ‫خلال بعض العادات الخاطئة.

‫وللحفاظ على قوام ممشوق وصحي وتجنب زيادة الوزن، نصحت بيكر -عضو المبادرة الألمانية لحماية ‫المستهلك- باتباع العادات الغذائية الصحية التي تمنح الجسم تغذية ‫متوازنة وصحية، مع مراعاة ظروف العمل اليومية.

بداية، ‫من العادات الخاطئة الشائعة بين كثيرين: عدم تناول وجبة الإفطار، مما ‫يتسبب في الشعور بالجوع بشكل أكبر من المعدل الطبيعي، نظرا لأن المعدة ‫تكون فارغة طوال الليل، ومن ثَم ينبغي على الموظف أن يمد الجسم بالطاقة ‫اللازمة.

و‫قالت خبيرة التغذية إنه يمكن تناول ثمرة موز على الأقل أو ‫تناول مشروب مثل الكاكاو أو الزبادي أو مخيض اللبن أو خليط ‫الشوفان واللبن المخفف في الصباح قبل الذهاب إلى العمل.

‫وحتى لا يقع الموظف في شرَك الوجبات الخفيفة والمقرمشات الكثيفة السعرات ‫الحرارية، يمكنه عمل شطيرة من الجبن القليل الدسم أو السجق في المنزل مع ‫خبز من الحبوب الكاملة وتغليفها. بالإضافة إلى أنه يمكن أخذ بعض ‫الخضراوات والفاكهة المتوافرة في المنزل لكي يتناولها كوجبات بينية صحية ‫في العمل.

الخضراوات الورقية منخفضة السعرات الحرارية (غيتي)

شطائر
‫وغالبا ما تحتوي الشطائر المتوافرة في المخابز أو المقاهي على المايونيز أو "الصوصات" العالية السعرات الحرارية والجبن الدهني أو شرائح اللحوم المحتوية على ‫الدهون، مثل السلامي.

‫ويمكن للموظف احتساء كوب من القهوة بالحليب أو "الكابتشينو" في الطريق إلى ‫العمل، ويمكنه طلب تحضيره بلبن خالٍ من الدسم. وبالنسبة للموظف الذي لا ‫يستطيع مقاومة المخبوزات الغنية بالسعرات الحرارية، فيمكنه تناول خبز ‫الحليب بدلا من "الكرواسون"، نظرا لأن القطعة الواحدة من الكرواسون ‫تحتوي على ثلاثمئة سعر حراري و16 غراما من الدهون، في حين يحتوي خبز الحليب على 140 سعرا حراريا وأربعة غرامات من الدهون فقط.

و‫ينبغي على الموظف أثناء وجبة الغداء تناول حصة كبيرة من الفاكهة أو ‫السلطة، وتجنب الأطعمة الدسمة، مثل البطاطس المقلية والسمك المقلي ‫و"الصوص".

‫ويمكن للموظف طهي كمية زائدة من الطعام لتناولها أثناء فترة العمل في ‫اليوم التالي، ويمكن أيضا تحضير حساء الخضراوات عن طريق الماء المغلي ‫المتوافر في مطبخ المكتب مثلا، وتناول الحساء مع المعكرونة أو الأرز ‫المطهو كوجبة غذاء سهلة وخفيفة.

تعتبر الخضراوات والفاكهة بمثابة وجبات بينية مثالية للموظف خلال ساعات العمل (الألمانية)

الظهيرة
و‫يلجأ بعض الموظفين إلى احتساء القهوة أو تناول المواد السكرية بعد فترة ‫الظهيرة لاستعادة التركيز ومواصلة العمل بنشاط، ولكن ينبغي عدم تناول ‫تلك المنبهات بكميات كبيرة، ومن الأفضل شراء كمية صغيرة جدا من الحلويات، كقطعة واحدة من الشوكولاتة.

‫‫ويمكن تناول الفاكهة المجففة كبديل صحي، إذ لا تحتوي على أية دهون وتمد ‫الجسم بالسكريات، كما تعتبر من المصادر الغنية بالفيتامينات أيضا.

و‫نصحت خبيرة التغذية الألمانية بأنه يمكن للموظف تناول سلطة طازجة ‫باللوبياء أو الفاصوليا البيضاء المطبوخة أو الخضراوات كوجبة عشاء خفيفة ‫ومشبعة إذا كان سيتأخر في العمل، بالإضافة إلى الفاكهة -التي تمتاز بأنها قليلة السعرات الحرارية وتعد من ‫الأغذية المثالية لإنقاص الوزن- إلى جانب الحبوب الكاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة