حكومة الكاميرون تؤكد نزاهة الانتخابات   
الخميس 1423/4/24 هـ - الموافق 4/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بول بيا
رفض وزير الاتصالات الكاميروني جاك فيم نادونغو ادعاءات المعارضة بوقوع عمليات تزوير خلال الانتخابات التشريعية والمحلية التي أجريت يوم الأحد الماضي.

وأكد نادونغو أن عملية التصويت تمت بنزاهة، واتهم زعماء الأحزاب السياسية بأنهم يحاولون تشويه صورة العملية الانتخابية.

وجاءت تصريحات الوزير الكاميروني بعد أن ذكر حزب المعارضة الكاميروني الرئيسي وخمس حركات سياسية أخرى أمس الأربعاء أنهم لن يعترفوا بنتائج الانتخابات التشريعية والمحلية الأخيرة.

وأكدت أحزاب المعارضة في بيان مشترك لها أنها لن تشارك في أعمال المجلس الوطني (البرلمان) ولا في المجالس المحلية التي تتمخض عن الانتخابات التي أجريت يوم 30 يونيو/حزيران الماضي، واتهمت الحزب الحاكم بتزوير الانتخابات.

وكانت النتائج التي أعلنتها أجهزة الإعلام الرسمية في الكاميرون قد أظهرت أن حزب الرئيس بول بيا الحاكم (تجمع الشعب الديمقراطي) زاد من عدد مقاعده في البرلمان الذي يحتل فيه أصلا 116 من أصل 180 مقعدا.

وفي بيان له دعا وزير الاتصالات الكاميروني قيادات الأحزاب السياسية لاحترام حكم صناديق الاقتراع ومواصلة العمل من أجل تحقيق السلام الاجتماعي.

وانتقد نادونغو من وصفهم بأنهم يسعون إلى زرع بذور التمرد والفوضى في البلاد. وشدد على أن عملية التصويت راقبتها لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة، إضافة إلى مراقبين من الأمم المتحدة والكومنولث ومنظمة الوحدة الأفريقية وبعض المنظمات الأجنبية المستقلة والمنظمات الكاميرونية غير الحكومية.

وقال وصف المراقبون التابعون لمنظمة الوحدة الأفريقية الانتخابات الكاميرونية بأنها كانت هادئة وآمنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة