حمد الطبية تنظم فعالية توعية بسرطانات النساء   
الاثنين 1435/11/8 هـ - الموافق 1/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

يعتزم مستشفى النساء التابع لمؤسسة حمد الطبية تنظيم فعالية "غلوب أثون" في الشهر الجاري، وهي حركة عالمية تهدف إلى بناء وعي مجتمعي بشأن أنواع السرطانات التي تصيب المرأة.

وقد بدأ "غلوب أثون" على شكل سباق للمشي على الأقدام في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، ثم توسع إلى مبادرة عالمية لأكثر من ستين بلدا من ضمنها السعودية ومصر والأردن، وتهدف هذه الحملة إلى الحد من حالات السرطان -التي تصيب المرأة وتسبب الوفاة- عبر تثقيف المجتمع عن طبيعة المرض وكيفية علاجه والوقاية منه، ويشمل البرنامج تعهدا تتخذه المشاركات للسير عشرة آلاف خطوة في كل يوم من أيام سبتمبر/أيلول.

وتشكل أنواع السرطان التي تصيب المرأة في شتى أنحاء العالم 19% من حالات السرطان الجديدة التي يقدر عددها بـ5.1 ملايين حالة سنويا وفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، وترتبط معظم حالات سرطان النساء بالسمنة المفرطة.

مؤسسة حمد الطبية تدير ثمانية مستشفيات (الجزيرة)

فعالية مجتمعية
وتعتزم مؤسسة حمد الطبية -وفق ما جاء في بيان صادر عنها وصل للجزيرة نت- وبالتعاون مع حديقة أسباير تنظيم فعالية مجتمعية في الثالث عشر من الشهر الجاري تقام في الحديقة من الساعة الثالثة وحتى الخامسة مساء، وتشمل توعية صحية وعروضا تقديمية من الأطباء وتوجيهات تتعلق بالتمارين الرياضية ومسيرة جماعية مناهضة لسرطان المرأة، وتشجع كافة النساء على حضور هذا الحدث المجتمعي الذي يقام بالمجان.

وتهدف الفعالية إلى زيادة الوعي بحالات السرطان التي تصيب النساء وعلاماتها وأعراضها، وتوضيح أهمية المرأة في المجتمع القطري وضرورة اهتمام النساء بأحوالهن الصحية بشكل جيد، والتشجيع على إجراء فحوص طبية منتظمة وإجراءات وقائية يمكن أن تتخذ ضد سرطان النساء، وتوعية الجمهور بأهمية الكشف المبكر.

وستربط هذه الفعالية قطر بالمئات من فعاليات "غلوب أثون" التي تقام في كافة أنحاء العالم. وطوال الشهر الجاري سيحتفل أكثر من ستين بلدا و130 مدينة بـ"غلوب أثون" السنوي الثاني بإقامة فعاليات تتراوح بين المشي والعروض الفنية والتجديف والندوات الثقافية.

"غلوب أثون" حركة عالمية تهدف إلى زيادة الوعي بشأن سرطانات "ما تحت الحزام" التي تصيب المرأة

تعلم إجراء الفحص
وقالت استشارية أمراض النساء والولادة في مؤسسة حمد الطبية الدكتورة عفاف الأنصاري إن الفعالية ستتيح فرصة فريدة للمرأة في قطر تمكنها من التعرف على حالات سرطان النساء والتحدث مع أخصائيي الرعاية الصحية وتعلم كيفية إجراء الفحص، ففي أغلب الأحيان يكون سرطان المرأة قابلا للعلاج إن اكتشف مبكرا.

و"غلوب أثون" هي حركة عالمية تهدف إلى زيادة الوعي بشأن سرطانات "ما تحت الحزام"، وفي عامها الثاني تعد "غلوب أثون" الحركة العالمية الوحيدة التي تركز على الوقاية من حالات سرطان الأعضاء النسائية والكشف المبكر عن حالات السرطان التي تصيب النساء والتي تشمل سرطان الرحم وبطانة الرحم وعنق الرحم والمبيض والمهبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة