لابورتا يحتفظ برئاسة نادي برشلونة الإسباني   
الخميس 1427/7/29 هـ - الموافق 24/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

لابورتا يتحدث بعد احتفاظه برئاسة النادي الإسباني (رويترز)

 
حصد خوان لابورتا ثمار إنجازاته واحتفظ برئاسة نادي برشلونة الإسباني لفترة جديدة تستمر أربعة أعوام بعد فشل جميع منافسيه في الحصول على الدعم اللازم لخوض الانتخابات.
 
وفشل منافسا لابورتا على هذا المنصب وهما خاومي كويسا وخوردي ميدينا في الحصول على العدد اللازم من توقيعات أعضاء النادي لخوض الانتخابات والبالغ عددها 1804 توقيعات، فيما تمكن لابورتا بسهولة من الحصول على نحو تسعة آلاف توقيع من الأعضاء ليبقى في رئاسة النادي حتى عام 2010.
 
ونجح لابورتا في قيادة برشلونة للفوز بلقب الدوري الإسباني مرتين متتاليتين بعد صيام استمر خمسة أعوام، فضلا عن إحراز لقب دوري أبطال أوروبا في شهر مايو/أيار الماضي، علما بأن الفريق قدم أداء رائعا وممتعا زاد من شعبية النادي محليا وخارجيا وجعل مبارياته هدفا مفضلا لعشاق كرة القدم.
 
وانتخب لابورتا رئيسا لبرشلونة عام 2003 لكن أمرا قضائيا أجبره على التنحي عن منصبه وإجراء انتخابات جديدة بعدما أيد قاض إسباني في يونيو/حزيران الماضي شكوى تقدم بها ثلاثة من أعضاء النادي الكتالوني قالوا فيها إن لابورتا أنهى بالفعل فترة رئاسته لبرشلونة التي استمرت أربعة أعوام.
 
ورأى القاضي أنه وفقا للوائح النادي فإن العام يبدأ في يوليو/تموز وينتهي في يونيو/حزيران ونظرا لأن لابورتا تسلم مهمات منصبه رسميا يوم 22 يونيو/حزيران  2003 فإن الأيام الثمانية المتبقية على نهاية هذا الشهر تعد بمثابة العام الأول له في منصبه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة