الولادة القيصرية.. وباء ينتشر بالبرازيل   
الأحد 18/9/1436 هـ - الموافق 5/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)

أصبحت الرغبة في الولادة دون آلام مشكلة ‫في البرازيل، حيث شهد عدد النساء الحوامل في العقود الأخيرة اللواتي ‫يرغبن في الولادة عن طريق الجراحات القيصرية زيادة ملحوظة، ليصبح البلد ‫اللاتيني الوحيد في العالم الذي تتفوق فيه حالات الولادة القيصرية على ‫الطبيعية حيث تبلغ نسبتها 53.7%.

ولا يأتي خوف النساء البرازيليات من فراغ بل له أسبابه، فوفقا للمتخصصين ‫فإن وضع منظومة الصحة يجعل الولادة الطبيعية أكثر خطورة ويسبب آلاما ‫كبيرة وغير ضرورية بالنسبة للمرأة الحامل.

‫ويرجع هذا الأمر ضمن عوامل أخرى، إلى أن البرازيل لم تتبن أحد ‫الإجراءات التي توصي بها منظمة الصحة العالمية مثل عدم إجبار المرأة على ‫تنفيذ الولادة وهي في وضع الرقود وتحفيزها على القيام بهذا الأمر واقفة، ‫أو الاستخدام التقليدي لهرمون الأوكسايتوسين الذي يحقن لتسريع ‫الانقباضات والاندفاعات ولكنه يزيد الآلام.

وتقول الطبيبة كارمين سيموني دينيز منسقة دراسة "الولادة في البرازيل" ‫التي نشرت العام الماضي من قبل المدرسة القومية للصحة العامة التابعة ‫لمنظمة أوزوالدو كروز، إن الولادة الطبيعية مؤلمة وليست ضرورية وخطيرة في ‫البرازيل، إنها عدائية وتستخدم تقنيات مثل حقن الأوكسايتوسين الذي يتسبب ‫في تقلصات مؤلمة للغاية.

وترى الخبيرة أن هذه الظروف تجعل الولادة القيصرية بمثابة "الخلاص"، حيث ‫تضيف أنها أفضل بديل للهروب من هذا السيناريو وتقدم الراحة والعناية ‫بالنسبة للأم.

العمليات القيصرية يمكن التحكم بها بصورة كاملة أو بمعنى أخر يمكن تحديد تاريخها وموعدها بل وتوقع الفترة التي قد تستغرقها (الألمانية)

الطبيب
من جانبها تقول إحدى مديرات منظمة الصحة العالمية في البرازيل، سوزان ‫سيرويا، إن من ضمن الأسباب الأخرى التي تفسر الإقبال الكبير على العمليات ‫القيصرية هي أن النظام البرازيلي يرتكز على الطبيب وليس الفريق المتعدد ‫الوظائف الذي يضم الممرضات وخبيرات التوليد كما يحدث في كل أنحاء ‫العالم.

‫وتابعت المسؤولة أنه في أي مكان بالعالم لا يتم استدعاء الطبيب إلا في حالة ‫حدوث شيء غير طبيعي، أما هنا فعوامل مثل دفع تكاليف الجراحة والمعلومات ‫بخصوصها بجانب الأحكام المسبقة للأمهات الحوامل تجعل الكفة تميل نحو ‫الجراحات القيصرية.

وأضافت الخبيرة أن هذا الأمر يجعل الجراحات القيصرية في البلاد مسألة ‫ثقافية بخلاف كونها مشكلة تتعلق بالصحة العامة.

‫وتظهر العوامل الاقتصادية أيضا من ضمن الأسباب التي تروج لهذا النوع من ‫الجراحات، على الأقل بصورة غير مباشرة، إذ إن العمليات القيصرية يمكن ‫التحكم بها بصورة كاملة أو بمعنى أخر يمكن تحديد تاريخها وموعدها بل ‫وتوقع الفترة التي قد تستغرقها، لذا فإن هذا الأمر يتعلق بربح أكثر لأنه ‫يمكن تنفيذ عمليات ولادة أكثر في اليوم الواحد، على عكس الولادة ‫الطبيعية.

ويقول رئيس الاتحاد البرازيلي لجمعيات أمراض النساء والولادة، إيتلفينو ‫ترينيداد، إن العملية القيصرية تستغرق من ساعة لاثنتين، وفي ظل عدم ‫توافر عدد كبير من العاملين بالمجال وأماكن في المستشفيات، فإن الطريقة ‫الوحيدة لضمان وجود قدرة استيعابية في المستشفيات والولادة، تتمثل في ‫ترتيب اليوم والساعة وتحديدها، ويمكن القيام بهذا الأمر إذا كانت ‫الولادة قيصرية لأنه يكون معروفا متى يبدأ وينتهي الأمر.

‫ويضيف المسؤول أنه لكونها أسرع فإن الولادة القيصرية تصبح عملية أكثر ربحا ‫من الولادة الطبيعية، إنه نظام مؤسسي مبنى على الترويج للجوء للجراحة.

وعلى الرغم من أن الولادة القيصرية تعد أكثر ربحا بالنسبة للعاملين ‫بقطاع الصحة، وعلى رأسهم الأطباء، الذين يحصلون على مقابل مادي أكبر ‫فيها مقارنة بالولادة التقليدية، فإنها تعد أغلى بكثير من منظومة الصحة ‫التقليدية والحكومية بطبيعة الحال.

الولادة القيصرية ترفع حتى نسبة 120% احتمالية تعرض الطفل المولود لمشاكل في الجهاز ‫التنفسي، وتضاعف خطر وفاة الأم ثلاث مرات (الألمانية)

مشاكل للطفل
‫ولا يعد العامل الاقتصادي السبب في كون انتشار العمليات القيصرية مشكلة، ‫فوفقا لمجلة "فيجا" الطبية المتخصصة فإن هذا النوع من التدخل الجراحي ‫يرفع حتى نسبة 120% احتمالية تعرض الطفل المولود لمشاكل في الجهاز ‫التنفسي، بل ويضاعف خطر وفاة الأم ثلاث مرات.

و‫تقول سيرويا إن العمليات القيصرية تساهم في إنقاذ حياة الكثيرين، ولكن ‫المجتمع العلمي يعرف أن الولادة في المقام الأول يجب أن تكون طبيعية، ‫فيما أن الجراحة يجب أن تكون استثناء بسبب كل المخاطر التي تتضمنها.

وكان التقرير الأخير لمنظمة الصحة العالمية بشأن الأمر قد حذر من ‫الزيادة عامة في العمليات القيصرية غير المبررة في عدد كبير من دول ‫العالم مثل البرازيل، لأنها تتخطى النسبة الموصى بها والتي تتراوح من 10% ‫إلى 15%.

وجاء في التقرير المنشور في بداية 2015 إن العمليات القيصرية يمكن ‫اعتبارها فعالة في إنقاذ حياة الأمهات والأجنة فقط حينما تكون ضرورية ‫لأسباب طبية، ولكنها على الرغم من هذا قد تتسبب في تعقيدات ومعوقات ‫كبيرة.

‫وتعمل الحكومة البرازيلية عقب تحذير منظمة الصحة العالمية لوقف الاتجاه ‫المتصاعد للجوء للعمليات القيصرية والترويج للولادة الطبيعية، لذا فإنها ‫لتحقيق هذا الأمر بدأت في 42 مستشفى على مستوى البلاد مشروعا رائدا ‫لتحسين الإجراءات المرتبطة بالولادة الطبيعية لكي تقتنع البرازيليات ‫بأنه على الرغم من استحالة تجنب الألم، فإنه ليس بالمعاناة الكبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة