مبارك وحمد بن جاسم يبحثان عقد قمة عربية طارئة   
السبت 1423/9/26 هـ - الموافق 30/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبارك أثناء محادثات سابقة مع حمد بن جاسم في القاهرة

قال مصدر مقرب من الرئاسة المصرية إن الرئيس حسني مبارك عقد اجتماعا مع وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الذي وصل إلى مصر مساء أمس السبت لبحث الملفين العراقي والفلسطيني.

وأضاف المصدر نفسه أن محادثات الوزير القطري الذي التقى الرئيس مبارك في شرم الشيخ تندرج "في إطار الاتصالات التي تجريها مصر وقطر على المستوين العربي والدولي لوضع حد للتصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وقال مراسل الجزيرة إنه يبدو أن مصر أيدت مطلب قطر بشأن عقد قمة عربية طارئة، مشيرا إلى أن وصول قيادة جديدة لحزب العمل أعطى فرصة لعودة الحوار.

وأضاف المراسل أنه يبدو أن تحركات قطر تقاطعت مع تحركات مصرية لعودة الحوار الفلسطيني الإسرائيلي مما أوجب إجراء محادثات بين الطرفين المصري والقطري بالقاهرة للتنسيق بينهما في هذا الصدد.

وكانت قطر طلبت من الجامعة العربية الدعوة إلى عقد مؤتمر قمة عربي لبحث الوضع في العراق والأراضي الفلسطينية. وتدعم ليبيا هذا الطلب إلا أن الدول العربية الأخرى لم تعلن دعمها له.

كما زار وزير الخارجية القطري ليبيا في أكتوبر/ تشرين الأول لإجراء محادثات بشأن عقد مثل هذه القمة.

يشار إلى أن وزير الخارجية القطري أجرى مباحثات بالقاهرة مع الرئيس المصري في أبريل/ نيسان عن المشروع القطري لعقد قمة إسلامية طارئة بناء على طلب فلسطيني لتدارس الوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة