الأكراد يقتربون من معقل لتنظيم الدولة بالحسكة   
الخميس 1437/6/2 هـ - الموافق 10/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية تقترب من بلدة مركدة الخاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية في ريف الحسكة الجنوبي شمال شرقي البلاد، بعدما سيطرت مؤخرا على مدينة الشدادي.

وأضاف المراسل أن تلك القوات التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية ويدعمها طيران التحالف الدولي، باتت على مسافة عشرة كيلومترات من مركدة التي تقع بالقرب من الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور.

يأتي هذا التقدم بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مواقع لتنظيم الدولة، وتسعى لتأمين مناطق سيطرتها. وتتزامن هذه التطورات مع غارات للتحالف الدولي على مواقع التنظيم في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، وريف دير الزور شرقي البلاد.

وكانت الوحدات الكردية تساندها فصائل صغيرة قد سيطرت قبل حوالي ثلاثة أسابيع على مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي بدعم من طائرات التحالف الدولي. ولاحقا تعرضت تلك القوات لهجمات في محيط الشدادي، خاصة الهجمات بالعربات الملغمة.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن هجومين بعربتين ملغمتين استهدفا قبل يومين الوحدات الكردية قرب بلدة الهول جنوب شرق مدينة الحسكة.

وفي وقت سابق، قالت الوكالة إن تنظيم الدولة قتل الشهر الماضي 378 مقاتلا كرديا في هجمات ومواجهات على جبهات القتال بين الطرفين.

من جهة أخرى، ذكرت شبكة شام أن فصيل فيلق الشام السوري المعارض سيطر على قرية "قره كوبري" بريف حلب الشمالي عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة. وكان التنظيم هاجم مرارا قرى وبلدات قريبة من مدينتي مارع وإعزاز، في محاولة لإلحاقها بمناطق سيطرته شمال شرق حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة