الأسد يمنح السوريين المطلوبين للتجنيد تسهيلات جديدة   
الأربعاء 1422/2/22 هـ - الموافق 16/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد
أمر الرئيس السوري بشار الأسد السلطات المختصة بالسماح للمغتربين السوريين المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية بزيارة البلاد عبر أذونات خاصة دون إرغامهم على البقاء لأداء الخدمة العسكرية.

ويتيح الإجراء الجديد للمغتربين الخاضعين للخدمة العسكرية الإلزامية -سواء كانوا مشمولين بالقانون الذي يسمح بدفع بدل نقدي مقابل إلغاء الخدمة العسكرية أم لا- زيارة البلاد من خلال مراجعة السفارات السورية في الخارج لتأمين الأذونات الخاصة بذلك.

ونقلت رويترز عن مسؤول سوري كبير قوله إن قرار الرئيس الأسد يأتي حرصا منه على تمكين المغتربين السوريين الموجودين في الخارج من زيارة وطنهم وإزالة ما يعوق تواصلهم مع الأهل وأبناء الوطن.

وكان الأسد  قد أصدر قرارا منح بموجبه جميع السوريين المغتربين الفرصة لدفع البدل النقدي الذي يتراوح بين (5-15) ألف دولار أميركي حسب وضع المكلف.

وتقول مصادر المغتربين إن قيمة البدل مرتفعة نسبيا، وإن البعض غير قادر على دفع هذه القيمة مما حرمه من زيارة بلده، ولذلك تم إصدار التعليمات الجديدة.

ويلزم القانون كل سوري بلغ سن الثامنة عشرة فما فوق بأداء الخدمة العسكرية لمدة ثلاثين شهرا، يمكن تأجيلها لأسباب لها علاقة بالدراسة أو السفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة