السيسي يدعو البرلمان الجديد للانعقاد في 10 يناير   
الخميس 1437/3/20 هـ - الموافق 31/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس البرلمان الجديد للانعقاد يوم 10 يناير/كانون الثاني، في وقت أصدر فيه قرارا بتعيين 28 عضوا بهذا البرلمان.

وكان آخر برلمان شهدته مصر هو برلمان 2012 الذي انتخب بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011 قبل أن يصدر قرار بحله في يونيو/حزيران من نفس العام تنفيذا لحكم أصدرته المحكمة الدستورية ببطلان قانون الانتخابات.

وضمت قائمة المعينين 14 سيدة ومثلهن من الرجال، ولكنها خلت من الإسلاميين و"شباب الثورة"، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

ورجحت وسائل إعلام محلية انتخاب سري محمد صيام -وهو قاض سابق- رئيسا للبرلمان المصري الجديد الذي يضم 568 عضوا منتخبا بينهم 448 نائبا بالنظام الفردي و120 نائبا بنظام القوائم المغلقة.

قوانين
وأفضت النتائج الأخيرة في الانتخابات النيابية التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول، ونوفمبر/تشرين الثاني، وديسمبر/كانون الأول، على مرحلتين وجولتي إعادة في 27 محافظة إلى فوز أغلبية كبيرة مؤيدة للسيسي.

وتعد نسبة المشاركة البالغة 28.3% ضعيفة مقارنة بنظيرتها في الاستحقاقات الانتخابية السابقة التي تلت إسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك، في حين شوهد غياب الناخبين الشباب في كل جولات الانتخاب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف قوله إن السيسي "راعى أن تكون الأسماء المعينة تضم تخصصات غير موجودة في المجلس لتضيف لعمل المجلس في تناول كافة الموضوعات المطروحة".

ويتعين على هذا البرلمان مناقشة عدد كبير من القوانين التي أصدرها الرئيسان عدلي منصور والسيسي في غياب البرلمان، إلا أنه من المتوقع أن يمرر هذه القوانين.

ولا يتوقع الخبراء أن يكون لهذا البرلمان دور كبير في الحياة السياسية مع ترؤس السيسي للسلطة التنفيذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة