لندن تدعو رعاياها لمغادرة جنوب نيجيريا   
الجمعة 1428/5/23 هـ - الموافق 8/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)
حركة تحرير دلتا النيجر تبنت خطف العديد من الأجانب (الفرنسية-أرشيف)
دعت بريطانيا رعاياها لمغادرة دلتا النيجر جنوب نيجيريا بسبب الوضع الأمني في هذه المنطقة.
 
وأعلنت الخارجية البريطانية أن "الوضع الأمني في ولايات بايلسا ودلتا وريفرز ليس آمنا بالنسبة للرعايا البريطانيين، وبالتالي فإننا ننصحهم بمغادرتها".
 
وأوضحت متحدثة باسم الوزارة أن هذه التوصية تم اتخاذها "بسبب المخاطر المرتفعة لحصول عمليات خطف واعتداءات مسلحة في هذه المناطق" مضيفة "إذا ما قررتم البقاء فتتحملون وحدكم مسؤولية هذا القرار".
 
ومنذ مطلع العام الماضي خطف ما بين 180 و200 من الأجانب بدلتا النيجر, حيث تعرضت أيضا منشآت النفط للهجوم مما أدى إلى تعطيل خمس صناعة النفط النيجيرية.
 
وفي سياق متصل نصحت لندن رعاياها بتجنب الانتقال إلى ولاية رابعة هي أكوا ايبوم في الحالات غير الضرورية.
 
وأعلنت حركة تحرير دلتا النيجر -التي تبنت العديد من عمليات الخطف- في وقت سابق أنها ستعلق لشهر هجماتها على المنشآت النفطية في دلتا النيجر لتمنح الحكومة الفدرالية مهلة للتفكير في "إجراءات إيجابية وواقعية لإحلال سلام عادل" في المنطقة.
 
وتشهد دلتا النيجر منذ عام العديد من أعمال التخريب والخطف من قبل الحركة الانفصالية التي تسعى إلى الحصول على نصيب أكبر من عائدات النفط لأهالي المنطقة، ولكن أيضا من قبل عصابات مسلحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة