هينغيس تؤكد عدم عودتها لملاعب التنس   
السبت 6/12/1423 هـ - الموافق 8/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ذهبت أيام انتصارات هينغيس

أكدت نجمة التنس الأرضي السويسرية مارتينا هنيغيس أنها لا تنوي العودة إلى ملاعب التنس، في حديث أدلت به لصحيفة ليكيب الفرنسية الواسعة الانتشار أمس الجمعة.

وقالت هينغيس "أدرك جيدا المسافة التي تفصلني عن استعادة القمة، وأعترف بأنني لا أستطيع تحقيق هذا الهدف".

وأضافت هينغيس "بعد أن كنت اللاعبة رقم واحد على مستوى العالم لمدة أربع سنوات من الصعب القبول بأقل من ذلك، وعندما لا أستطيع منافسة أبرز اللاعبات من المستحيل التفكير بالعودة إلى الملاعب، لا أريد التطلع إلى الوراء، فأمامي حياة رائعة".

وكانت هينغيس سيطرت على التنس الأرضي بين العامين 1997 و2000 وأحرزت خمسة ألقاب كبيرة، لكنها أصيبت في كاحلها وخضعت لعمليتين جراحيتين آخرهما في مايو/ أيار الماضي، ما اضطرها للغياب عن بطولتي رولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الإنجليزية الصيف الماضي، وشاركت في بطولة الولايات المتحدة على ملاعب فلاشينغ ميدوز وخسرت في الدور الثالث أمام الأميركية مونيكا سيليش.

وفي مباراتها الأخيرة ضمن دورة فيلدرشتات الألمانية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي خسرت أمام الروسية يلينا ديمنتييفا. وأكدت هينغيس أنه لا أحد من اللاعبات الحاليات يستطعن التغلب على الشقيقتين الأميركيتين فينوس وسيرينا ليامس باستثناء البلجيكية كيم كليسترز لأنها تملك القوة والموهبة".

ولدت هينغيس في سلوفاكيا وأطلق عليها اسم مارتينا تيمنا بالنجمة التشيكية الأصل الأميركية الجنسية مارتينا نافراتيلوفا، ثم هاجرت مع والدتها ميلاني إلى سويسرا عندما كانت في الثامنة من عمرها.

وقد أحرزت هينغيس 40 لقبا منها ثلاثة كبيرة في أستراليا المفتوحة أعوام 1997 و1998 و1999 وويمبلدون عام 1997، وأصبحت اللاعبة الأولى عالميا عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها وبقيت في هذا المركز لمدة 209 أسابيع. وتقدر ثروتها خلال مسيرتها بـ 18.344.660 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة