أدنى مستوى لمعدلات الزواج بمصر خلال خمس سنوات   
الخميس 1429/2/29 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:45 (مكة المكرمة)، 22:45 (غرينتش)
زفاف جماعي بالقاهرة (الجزيرة نت)

كشفت إحصائية رسمية تراجع معدلات الزواج بين المصريين خلال العام الماضي مسجلة أدنى  مستوى لها خلال الخمسة أعوام الماضية، في مقابل تراجع نسبي لحالات الطلاق عن معدلاتها المعتادة.
 
وأفاد التقرير السنوي للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري الذي صدر الثلاثاء وتلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن عام 2007 شهد 507 آلاف حالة زواج مقابل 523 ألفا عام 2006، و522.887 عام 2005 و550.709 عام 2004 و537.09 عام 2003.
 
وحسب التقرير تصدرت بورسعيد قائمة المحافظات الأعلى في معدلات الزواج، تلتها محافظات الإسماعيلية وشمال سيناء والفيوم والمنوفية ودمياط والسويس، بينما جاءت النسبة متواضعة بالقاهرة والإسكندرية، واحتلت محافظة جنوب سيناء ذيل القائمة.
 
وفيما يتعلق بمعدلات الطلاق أوضح التقرير أنها سجلت تراجعا طفيفا عن السنوات الخمس السابقة حيث بلغت العام الماضي 64.352، مقارنة بـ 65.347 عام 2006، و64.47 عام 2005، و64.496 عام 2004، و69.867 عام 2003.
 
ونفى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع معدلات الطلاق في البلاد واقترابها من معدلات الزواج، داعيا إلى عدم الانجرار وراء ما وصفها بالشائعات والبيانات غير الموثوقة.
 
إحصائيات موثقة 
وأضاف التقرير أن الصادر عن الجهاز فيما يتعلق بالزواج والطلاق "إحصاءات موثقة" من واقع عقود الزواج وشهادات الطلاق الرسمية، وهو أمر مختلف عما يثار من خلافات بين الأزواج والزوجات في محاكم الأسرة.
 
"
تفيد أحدث الإحصائيات بأن عدد المصرين الذين بلغوا سن 33 عاما ولم يتسن لهم الزواج وصل إلى ثمانية ملايين و963 ألفا منهم نحو أربعة ملايين امرأة
"
وكان تقرير للجهاز صدر نهاية العام الماضي أشار إلى وجود نحو مليوني مطلقة، وأن 240 حالة طلاق تقع يوميا بمعدل حالة كل ست دقائق أغلبها للمتزوجين في السنة الأولي بنسبة 34%، و40% من حالات الطلاق تصدر لمن هم دون الثلاثين.
 
وتؤكد الدراسات أن أغلب حالات الطلاق تقع في المدن الكبرى مثل القاهرة والإسكندرية بينما تقل بدرجة كبيرة في محافظات الصعيد، وذلك لوجود ما يسمى "كبير العائلة" الذي يتدخل للإصلاح بين الزوجين لتفادي الطلاق.
 
13 مليون عانس 
وتفيد أحدث الإحصائيات بأن عدد الذين بلغوا سن 33 عاما ولم يتسن لهم الزواج وصل إلى ثمانية ملايين و963 ألفا منهم نحو أربعة ملايين امرأة.
 
وتوضح الدرسات أن إجمالي عدد الفتيات التي يمكن وصفهن بالعوانس يقدرن بـ13 مليون فتاة، منهن 6.2 ملايين تتراوح أعمارهن بين 18 و25 عاما و6.2 ملايين من سن 25 إلى 35 عاما.
 
وفي مفارقة لافتة كشفت دراسة حديثة للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أن 55% من العوانس حاصلات على ماجستير ودكتوراه، وأن عام 2006 شهد زواج 532 فتاة حاصلة على الماجستير والدكتوراه من رجال أميين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة