نواب مصريون يدونون سياسة الحكومة في كتاب أسود   
الجمعة 16/7/1427 هـ - الموافق 11/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

نواب مصريون يعدون كتابا يحوي أخطاء حكومة أحمد نظيف (الفرنسية-أرشيف)

محمود جمعه- القاهرة
في خطوة اعتبرت انعكاسا لاتساع الهوة بين نواب الشعب والحكومة المصرية بعد أن أدى تخبط الأخيرة في قراراتها لاتخاذ مواقف زادت الأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية احتقانا، تعكف مجموعة من النواب بمجلس الشعب ينتمون لأحزاب المعارضة وجماعة الإخوان المسلمين والمستقلين، على إعداد كتاب جديد يحمل عنوان "الكتاب الأسود للحكومة".

ويتضمن الكتاب كافة الأخطاء التي ارتكبتها حكومة د. أحمد نظيف منذ تسلمها المسؤولية حتى الآن.

ويرصد النواب ما سموها كافة السياسيات الحكومية الخاطئة، من خلال تصريحات رئيس الحكومة وعدد من وزرائه، التي يعتبرون أنها أدت لفقدان الثقة بإمكانية تنفيذ برنامج الرئيس حسني مبارك الانتخابي، سواء ما يتعلق بالإصلاح السياسي أو الملف الاقتصادي، وتقاعس الحكومة عن تحقيق الأهداف المطلوبة.

تجميع وعود الحكومة
وقال الناطق باسم كتلة المستقلين بالبرلمان د. جمال زهران في تصريح للجزيرة نت إن المبادرة تقوم على أساس تجميع كافة الوعود التي أطلقتها الحكومة أمام البرلمان خلال دورته الماضية ومتابعة ما تم انجازه وما تبخر في الهواء مع خروج المسؤول الحكومي من أمام البرلمان.

وأكد أن الحكومة تعمل وكأن أحدا لا يراقبها أو يحاسبها علي ما تعد به للشعب، مشيرا إلي أن الكتاب الأسود سيجمع وعود الحكومة بعدم زيادة الأسعار وما حدث بعدها من زيادة هائلة بجميع الأسعار بما فيها الطاقة والسلع الأساسية.

وأضاف أن المبادرة تهدف أيضا لوضع الرأي العام في الصورة وإعلامه بكل ما يقوله المسؤولون أمام البرلمان ثم يتنصلون منه بعد ذلك، وشدد علي أن أي مسؤول سيتم رصده في عملية إطلاق الوعود الكاذبة سيوضع بالقائمة السوداء.

ولفت زهران إلى أن الحكومة تحاول تضليل الشعب وعلي البرلمان أن يفضح أمرها حتى لا يتورط مثلها في التضليل وذلك من خلال الأسئلة والاستجوابات وطلبات الإحاطة وكافة الأعمال التي تؤدي لكشف عورتها أمام الرأي العام.

وأشار إلي أنه عندما يتم الانتهاء من هذا الكتاب سيتم طرحه علي وسائل الإعلام وأمام الرأي العام حتى يعلم الشعب ما يحدث داخل البرلمان.

الحكومة المصرية بين تظاهرات الشارع وجمع أقوالها في مجلس الشعب (الفرنسية أرشيف)

تصريحات نظيف
وبدوره نبه حسين إبراهيم عضو البرلمان عن جماعة الإخوان المسلمين إلى أن الكتاب الأسود سيضم التصريحات التي أطلقها رئيس الوزراء أحمد نظيف خلال منتدى دافوس بشرم الشيخ بشأن حرمان جماعة الإخوان من تشكيل كتلة برلمانية رغم فوزهم بخمس مقاعد البرلمان وبلغ عددهم 88 نائبا.

وأضاف حسين في حديث للجزيرة نت أن الكتاب يضم القائمة السوداء من الوزراء والمسؤولين الحكوميين الذين أطلقوا وعودا أمام البرلمان دون أن يتخذوا أي خطوات لتنفيذها، مشيرا إلى أن الكتاب سيكون بمثابة المرجع ويتم على أساسه تقديم الاستجوابات من نواب المعارضة للحكومة بالدورة البرلمانية القادمة، كما تهدف هذه الخطوة لرصد سلبيات حكومة نظيف والسعي لإسقاطها.

وقال النائب سعد عبود إن هذا الملف سيقدم للبرلمان في إطار المطالبة بإجراء تقييم شامل لأداء الحكومة، منذ أن تولت مسؤولياتها.

وأشار إلى أن هناك عشر نقاط أساسية تؤكد فشل الحكومة بإدارة منظومة الإصلاح السياسي والاقتصادي، وفي مقدمتها ما أعلنه نظيف من أن مصر دولة علمانية، مما أثار الشكوك بطبيعة التشريعات التي تصدر في ظل حكومته، وارتباطها واحترامها لأحكام الشريعة الإسلامية.

يذكر أن هذه المبادرة يتزعمها عدد من النواب في مقدمتهم سعد عبود المنسق العام لجبهة النواب المستقلين، وعلاء عبد المنعم أمين عام الجبهة، وجمال زهران الناطق الرسمي باسمها، وحسين إبراهيم نائب رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين، وطلعت السادات ومحمد أنور السادات.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة