إنتر يستعيد صدارة الدوري الإيطالي ورونالدو يصاب بتمزق   
الاثنين 1422/10/9 هـ - الموافق 24/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رونالدو يغادر أرض الملعب عقب إصابته في مباراة فريقه مع بياتشينزا

قاد المهاجم الدولي كريستيان فييري فريقه إنتر ميلان إلى الفوز على مضيفه بياتشينزا 3-2 واستعادة الصدارة في ختام مباريات الأسبوع السادس عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم والتي شهدت إصابة اللاعب الدولي البرازيلي رونالدو بتمزق عضلي.

وسجل فييري هدفين أغلاهما الثاني الذي منح فريقه نقاط الفوز في الدقيقة 85, رافعا رصيده إلى عشرة أهداف جعلته يتقاسم المركز الثالث على لائحة الهدافين مع مهاجمي ميلان أودينيزي بوتزي والأوكراني شفشنكو, وأضاف السيراليوني محمد كالون هدفا ثالثا في الدقيقة 71.

وأصيب رونالدو مجددا وبالتحديد في الدقيقة 66 بعد تبادله الكرة مع فييري فتوقف عن اللعب وخرج من أرضية الملعب طالبا التبديل. وأكدت الفحوصات الأولية التي أجريت لرونالدو إصابته في عضلته.

وكان رونالدو الذي قدم عرضا جيدا قد سجل عودة قوية الأسبوع الماضي عندما سجل هدفين لفريقه أمام فيرونا في المباراة التي انتهت لمصلحة إنتر ميلان 3-صفر رافعا رصيده إلى ثلاثة أهداف في أربع مباريات خاضها حتى الآن.

لاعب فريق إنتر ميلان رونالدو يحاول مراوغة حارس مرمى فريق بياتشينزا ماتيو غوالدالبين

وانتظر إنتر ميلان حتى الدقيقة 43 لافتتاح التسجيل من ركلة جزاء حصل عليها رونالدو الذي تعرض لعرقلة من الحارس غواردالبن الذي طرده الحكم ستيفانو براشي مباشرة، وسجل فييري من ركلة الجزاء الهدف الأول لإنتر ميلان.

ونجح أصحاب الأرض في إدراك التعادل في الدقيقة 57 عبر كارمين غوتييري, لكن كالون -وهو بديل رونالدو- منح التقدم للمرة الثانية لإنتر ميلان في الدقيقة 71، وهو الهدف التاسع لكالون هذا الموسم.

وعاد غوتييري ليسجل هدفه الثاني مدركا التعادل لفريقه في الدقيقة 76, لكن كلمة الحسم كانت لفييري الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 85.

وبهذا الفوز رفع إنتر ميلان رصيده إلى 34 نقطة بفارق نقطة واحدة عن روما حامل اللقب الذي انتزع الصدارة السبت بتغلبه على مضيفه كييفو 3-صفر في افتتاح مباريات الأسبوع.

فوز كبير لليوفي
إدغار ديفدز (يسار) في صراع على الكرة مع لاعب بريشيا أندريس روبيرتو يالانا
وفي المباراة الثانية حقق يوفنتوس فوزا كاسحا على مضيفه بريشيا بأربعة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها كل من الفرنسي ديفد تريزيغيه الذي رفع رصيده إلى عشرة أهداف, وأليساندرو دل بييرو وتشيرو فيرارا والهولندي إدغار دافدز في الدقائق 29 و42 و54 و68 على التوالي.

وهذا هو هو الفوز الأول ليوفنتوس على بريشيا في عقر داره منذ 1969. وبهذا الفوز عزز يوفنتوس موقعه في المركز الرابع برصيد 28 نقطة بفارق ستة أهداف خلف إنتر ميلان المتصدر.

وفي مباراة ثالثة قاد اللاعب الدولي الروماني كوسمين كونترا فريقه ميلان للفوز على ضيفه فيرونا عندما سجل له هدف الفوز في الوقت بدل الضائع. وتقدم ميلان عبر ماسيمو أمبروسيني في الدقيقة 56, لكن الضيوف أدركوا التعادل في الدقيقة 79 بواسطة باولو كانافارو, شقيق مدافع بارما والمنتخب فابيو, ثم سجل كونترا هدف الفوز.

وبهذا الفوز انفرد ميلان بالمركز الخامس برصيد 27 نقطة بفارق ثلاثة نقاط عن لاتسيو الذي يملك مباراة مؤجلة ضد كييفو.

نتائج بقية المباريات
تغلب بارما على فيورنتينا 2-0، وبيروجيا على أتلانتا 2-0وخسر تورينو أمام فينيتسيا 1-2 وأودينيزي أمام ليتشي 0-1.

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

إنتر ميلان

34

روما

33

كييفو

29

يوفنتوس

28

إي سي ميلان

27

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة